00:08 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    لافتة رفعها المحتجون فوق مبنى وزارة المالية اليونانية

    الولايات المتحدة حريصة على ألا تفارق اليونان "منطقة اليورو"

    © REUTERS/ Alkis Konstantinidis
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 44802

    أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إرنست، الاثنين، أن واشنطن تأمل في بقاء اليونان، التي تعيش أزمة ديون حادة، ضمن قوام منطقة اليورو.

    وقال إرنست في مؤتمر صحفي اليوم: "على أعضاء الاتحاد الأوروبي أن يقرروا ما إذا كانت اليونان ستبقى جزءا منه… لكن ذلك بالتأكيد يستجيب لمصالحنا".

    وأفاد أن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، ناقش في وقت سابق، الوضع في اليونان مع نظيره الفرنسي، فرانسوا هولاند.
    وبحسب إرنست، شدد زعيما البلدين على أهمية إجراء الإصلاحات من قبل الحكومة اليونانية.

    وأشار المسؤول في البيت الأبيض إلى أن استئناف النمو المستدام والقوي للاقتصاد اليوناني يحقق "مصلحة جميع الأطراف المعنية".

    كما لفت إرنست، إلى أن تأثير أزمة الديون اليونانية على اقتصاد الولايات المتحدة والنظام المصرفي هو في حده الأدنى، ومع ذلك، واشنطن مهتمة جداً بانتهاء الأزمة، مشددا على أن بلاده تريد أن ترى اليونان"قوية" في منطقة اليورو.

    تتفاوض اليونان مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي على تسوية دينها، الذي يفوق 240 مليار يورو، وتراكم بعد إنقاذ الموازنة اليونانية في عامي 2010 و2012. ولم تساعد إجراءات التقشف الصارمة اليونان في سداد ديونها.

    يذكر أن المهلة الممنوحة لليونان للوصول إلى اتفاق مع دائنيها بشأن برنامج الإصلاح وإجراءات التقشف، تنتهي يوم غد 30 يونيو/ حزيران. وفي حال توصل أثينا إلى اتفاق مع دائنيها، سيتم منح اليونان آخر دفعة من القرض بواقع 7.2 مليار يورو.

    ورغم أن المفاوضات المعقدة لم تسفر عن اتفاق يرضي الجانبين حتى الآن، فإن مجموعة دول اليورو رفضت تمديد المهلة إلى ما بعد 30 يونيو/ حزيران.

     

     

    انظر أيضا:

    اليونان تفرض قيودا رأسمالية وتغلق بنوكها كافة الاثنين
    وكالة: مجموعة اليورو تقرر عدم تجديد برنامج مساعدة اليونان
    واشنطن تخشى التنازل عن اليونان لصالح موسكو
    جان كريستوف لاغارد: على اليونان أن تخرج من منطقة اليورو
    تسيبراس يطلب مجددا تمديد برنامج المساعدات لليونان
    تسيبراس متفائل بشأن تفادي إفلاس اليونان
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, فرانسوا هولاند, باراك أوباما, الولايات المتحدة الأمريكية, اليونان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik