23:44 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    الوضع في اليمن

    "أنصار الله" تكشف لـ"سبوتنيك" عن هدنة إنسانية في اليمن قريباً

    © AP Photo/ Hani Mohammed
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 34521

    يتوقع "الحوثيون"، الذين يعتبرون أحد أهم أطراف الصراع في اليمن، وقفاً لإطلاق النار في البلاد قريباً، وذلك للسماح بدخول المواد الإغاثية، في الوقت الذي يشهد فيه اليمن أوضاعاً إنسانية متدهورة بسبب الحرب بين "الحوثيين" والموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي، والتي دخلت شهرها الرابع، دون أن يحقق أي من الأطراف أهدافه.

    وأفاد عضو المجلس السياسي في جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) محمد البخيتي، لـ"سبوتنيك"، الأحد، بأن "المشاورات مستمرة مع مبعوث الأمم المتحدة لليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد للتوصل لهدنة إنسانية في اليمن قبل نهاية شهر رمضان، والاحتمالات لحدوث ذلك كبيرة".

    وقال البخيتي، "إن إقرار هدنة إنسانية في اليمن تأخر كثيراً، بسبب تعنت الطرف الآخر"، في إشارة إلى  السعودية، التي تقود حملة عسكرية ضد "الحوثيين" وحلفائهم منذ أكثر من ثلاثة شهور.

    وأكد أن جماعة "أنصار الله" التي تسيطر على أنحاء كبيرة من اليمن، "ستتعامل بإيجابية مع أي جهود دولية وأممية من شأنها إنهاء معاناة الشعب اليمني، الذي يواجه حرباً شرسه من قبل، ما أسماه، "العدوان السعودي"، و"جماعة أنصار الله" تسعى بجدية لوقف العدوان على اليمن.

    وكان محمد عبد السلام المتحدث باسم "الحوثيين" صرح أمس، أنه هناك مشاورات مستمرة مع المبعوث الأممي لليمن اسماعيل ولد الشيخ محمد لإقرار هدنة إنسانية في اليمن.  

    وفي موضوع ذي صلة، شدد البخيتي على أن جماعته تسعى للتوصل لحل سياسي يستوعب كافة المكونات اليمنية السياسية، على أساس الشراكة الوطنية إلى حين إجراء الانتخابات.   

    انظر أيضا:

    أوضاع إنسانية "كارثية" في عدن والأمم المتحدة تسعى لإقرار هدنة
    اتفاق مبدئي على إقرار هدنة طويلة الأمد في اليمن
    بان كي مون يستعد لإعلان هدنة إنسانية جديدة في اليمن تمهيداً لإطلاق محادثات جنيف
    الكلمات الدلالية:
    الحوثيون, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik