18:21 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    ليبيا

    ليبيا تعترف بخطئها في عدم التواصل مع روسيا لحل الأزمة في البلاد

    © AFP 2017
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 31470

    قال وزير الخارجية في الحكومة الليبية الموقتة، محمد الدايري، أن روسيا بدأت تلعب دورًا مهما في التعامل مع الأزمة الليبية ضمن الانخراط الدولي لمعالجة هذه الأزمة، مشيرا لوجود تقصير من الجانب الليبي في التواصل مع روسيا على خلفية تحفظ الأخيرة على دور الناتو في أحداث فبراير عام 2011، وهو الأمر الذى وصفه بالخطأ الكبير.

    وأكد وزير الخارجية الليبي أن روسيا بالتحديد لها موقف مغاير من كل ما يجري في ليبيا بعد ثورة 17 فبراير، موضحا أن "موسكو كان لها تحفظات معروفة بشأن تدخل الناتو، ومع ذلك نحن الليبيين لم نبذل أي جهد من أجل التواصل معها، وهذا كان خطأ كبيرًا، حتى التواصل العادي لم يكن قائمًا ولا تبادل زيارات بين كبار مسؤولي البلدين، كما لم يحدث نقاش بين المسؤولين، وبدوري قمت بفتح قنوات اتصال مباشرة بين ليبيا والجانب الروسي."

    وأوضح أن روسيا تعي أن عدم استقرار الأوضاع السياسية في ليبيا يشكل خطرًا على السلم الدولي، وعلى مصالحها أيضًا، خاصة بعد توسع تنظيم " الدولة الإسلامية" داعش الإرهابي على الأرض الليبية.

    وتابع الدايري: منذ أواخر مارس وأبريل الماضيين نعمل على التواصل مع روسيا والصين، وتم إشراكهما في اجتماع (5 + 5) الذي احتضنته ألمانيا وكلا البلدين يعتقدان أن حكومة وحدة وطنية هي المخرج الآمن لبسط الأمن والاستقرار في ليبيا.

    انظر أيضا:

    بوتين يشير إلى تبعات التدخل العسكري في ليبيا
    ليبيا تحذر الاتحاد الأوربي من "المساس بسيادة البلاد"
    ليبيا ترفض أي تدخل عسكري بحجة مكافحة الهجرة غير الشرعية
    باحث ليبي لـ"سبوتنيك": الولايات المتحدة تدعم إخوان ليبيا.. و النفط يثير لعاب الغرب
    الكلمات الدلالية:
    محمد الدايري, فلاديمير بوتين, ليبيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik