01:07 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعادت كوبا والولايات المتحدة فتح سفارتيهما رسميا بعد أكثر من 50 عاما من إغلاقهما وقطع العلاقات.

    وأصبحت أطقم البعثتين الدبلوماسيتين كاملة بعد منتصف الليل بقليل بالتوقيت المحلي، وذلك بعد توقيع اتفاق بينهما العام الماضي.

    ورغم الاتفاق الذي ينظر إليه باعتباره تحولاً تاريخياً في علاقات البلدين، لا تزال هناك قيود مفروضة على الأمريكيين الراغبين في زيارة كوبا، بالإضافة إلى حظر تجاري أمريكي واسع.

    وحث الرئيس الكوبي، راؤول كاسترو نظيره الأمريكي باراك أوباما على رفع الحظر التجاري، ووصفه بأنه "حجر العثرة الرئيسي" أمام تطبيع العلاقات.

    ويتعين على الكونغرس الأمريكي التصويت على رفع ذلك الحظر.

    ومن المقرر أن يعقد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مباحثات مع نظيره الكوبي برونو رودريغيز، في وقت لاحق الاثنين، في العاصمة الأمريكية، واشنطن.

    ويعترف البلدان بأن ثمة صعوبات قائمة بين البلدين، على الرغم من هذا التحول التاريخي.

    وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن ثمة "قضايا لا نتفق بشأنها".

    وتقول كوبا إن الحظر التجاري، الذي وصفته بـ "حجر عثرة"، يلحق الضرر الشديد باقتصادها.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية كوبا يعيد افتتاح سفارة بلاد في واشنطن الاثنين
    البنتاغون لا يفكر في التخلي عن قاعدة "غوانتانامو" في كوبا
    واشنطن ترفع اسم كوبا رسميا من قائمة الدول الراعية للإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    راؤول كاسترو, جون كيري, باراك أوباما, واشنطن, كوبا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook