08:17 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتشر مقطع فيديو تداولته وسائل إعلام غربية على شبكة الإنترنت يظهر فيه الأخوين عبد السلام في حالة سكر ومرح، يلهوان بصحبة عدد من الفتيات، في ملهى ليلي بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

    يذكر أن الأخوين صلاح وإبراهيم عبد السلام هما منفذا تفجيرات باريس، التي نفذوها باسم تنظيم "داعش"، خلال هجمات تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، التي راح ضحيتها 130 قتيلا، و300 جريحا.

    وقد ذكرت شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية أنها حصلت على الفيديو من "أصدقاء" سابقين للأخوين عبد السلام، وذكر أحدهم أن صلاح وإبراهيم عبد السلام كانا شابين عاديين، تحولا تماما بعد هذه السهرة. وبعد مرور تسعة أشهر كاملة من هذا الحفل الصاخب، قام إبراهيم بتفجير نفسه أمام أحد المقاهي في شارع فولتير بالدائرة الباريسية الحادية عشرة، بينما ابتعد صلاح عن الأنظار، حتى ألقي القبض عليه في حي مولينبيك في بلجيكا، خلال شهر آذار/ مارس 2016.

    الكلمات الدلالية:
    باريس, بلجيكا, ارهاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook