04:04 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    102
    تابعنا عبر

    حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما من "عواقب خطيرة" بعد تأكيد بيونغ يانغ الجمعة إجراء تجربة نووية جديدة، واتصل بالمسؤولين الكوريين الجنوبيين واليابانيين، كما أعلن البيت الأبيض. حسب ما نقلته وكالة "فرانس برس"

    وقال المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية جوش أرنست أن "الرئيس أعلن أنه سيواصل مشاوراته مع حلفائنا وشركائنا في الأيام المقبلة للتأكيد على أن التصرفات الاستفزازية لكوريا الشمالية ستنجم عنها عواقب خطيرة".

    وأعلن النظام الكوري الشمالي اليوم الجمعة أنه أجرى تجربة نووية خامسة "ناجحة"، وصفتها كوريا الجنوبية بعد رصد زلزال بلغت شدته 5,3 درجات بأنها "الأقوى حتى الآن"، واستخدم فيها رأس نووي واحد.
    وصرح أرنست أن أوباما أبلغ بالوضع بينما كان على متن الطائرة الرئاسية عائدا من زيارة لآسيا.
    وأضاف أن الرئيس الأمريكي الذي وصل إلى واشنطن بعيد منتصف ليلة الجمعة، أجرى مشاورات مع الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غيون ومع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في اتصالين هاتفيين منفصلين.
    وتابع أن "الرئيس (أوباما) أكد التزام الولايات المتحدة الثابت بأمن حلفائنا في آسيا والعالم

    انظر أيضا:

    "الدفاع اليابانية" قلقة من تقدم كوريا الشمالية في تطوير التكنولوجيا الصاروخية
    كوريا الشمالية تطلق ثلاثة صواريخ بالستية
    بوتين يحدد موقفه من برنامج كوريا الشمالية النووي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة, أخبار روسيا اليوم, كوريا الشمالية, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook