20:58 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي" إنه اعتقل مسؤولا تنفيذيا في شركة "فولكس فاغن" لصناعة السيارات في مدينة ديترويت، ووجهت له اتهاما بالتآمر والاحتيال على الولايات المتحدة الأمريكية.

    ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تقريرا أفادت فيه بإلقاء القبض على "أوليفر شميدت" مسؤول مكتب الامتثال التنظيمي في "فولكس فاغن" مساء الأحد.

    وكان شميدت، يتولى مسؤولية هذا المكتب بالولايات المتحدة في الفترة من 2014 حتى مارس/آذار 2015.

    ورفض محامو شميدت أو مسؤولو وزارة العدل أو المتحدث باسم "إف بي آي" في ديترويت التعليق على تلك الأنباء، وهو ما يشير بحسب "نيويورك تايمز" لاحتمالية أن التحقيقات تشير إلى تورط عناصر أكبر داخل الشركة في تلك الفضيحة التي أضرت كثيرا بسمعة سيارات "فولكس فاغن".

    ونشرت "جانين جينيفان" المتحدثة باسم "فولكس فاغن" بيانا رسميا أكدت فيه أنها مستمرة في التعاون مع وزارة العدل، مشيرة إلى أن هذا الوقت "ليس ملائما للتعليق على التحقيقات الجارية ومناقشة أي من المسائل المتعلقة بشؤون الموظفين التابعين لنا".

    وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن شميدت يعد أحد أبرز المتورطين في فضيحة غش الشركة الألمانية، خاصة وأنه اعترف بتزويره نتائج اختبارات الانبعاثات.

     

     

     

     

    الكلمات الدلالية:
    فولكس فاجن, فضيحة غش فولكس فاجن, ألمانيا, أمريكا, إف بي آي, فولكسفاجن, المباحث الفيدرالية الأمريكية, فولكس فاجن, أوليفر شميدت, فضيحة غش فولكس فاجن, إف بي آي, فولكس فاجن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook