21:38 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قررت محكمة فرنسية، اليوم الجمعة 10 فبراير/شباط، معاقبة مزارعا قرر مساعدة لاجئين على العبور بصورة غير شرعية من فرنسا إلى إيطاليا.

    وقضت المحكمة، وفقا لوكالة رويترز، بتغريم المزارع "سيدريك إيرو" 3 آلاف يورو مع وقف التنفيذ، بسبب سماحه للاجئين بالعبور على الحدود في منطقة "وادي رويا".

    وقالت المحكمة إنها وقعت حكما مخففا على المزارع، لأنه لم ينفذ فعلته بدافع إنساني فقط، حيث أنه شعر بالظلم الواقع على المهاجرين الراغبين في دخول الأراضي الفرنسية.

    ولكن واجه قرار المحكمة هجوما كبيرا من اليمين المتطرف الفرنسي، الذين يرونه أنه يفتح الباب على مصراعيه أمام عمليات تدفق الهاربين من الحروب والفقر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    ولاقى إيرو إشادة بوصفه بطلا، خاصة بعدما وصفوا ما فعله بأنه بادرة إنسانية خالصة، فيما أشادوا بقرار المحكمة عدم موافقة المحكمة على ما طالب به مدعي مدينة نيس من سجن المزارع 8 أشهر.

    انظر أيضا:

    القاضي الذي علق قرار ترامب... أب راع لأطفال لاجئين
    فجأة...ترامب يعلن التزامه استقبال لاجئين جدد
    الحكم بالسجن على ثلاثة لاجئين تناوبوا على اغتصاب امرأة في النمسا
    مجهولون يلقون قنبلة حارقة على مركز لاجئين في النمسا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيطاليا, أخبار فرنسا, لاجئين, الحدود الفرنسية والإيطالية, هجرة غير شرعية, هجرة, لاجئين, القضاء الفرنسي, الشرطة الفرنسية, مزارع, إيطاليا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook