03:13 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    الانتخابات الرئاسية الفرنسية (232)
    0 30
    تابعنا عبر

    قالت المرشحة للرئاسة الفرنسية مارين لوبان، إنها ترغب ألا تعاقب بريطانيا، بسبب خروجها وهروبها من "السجن الأوروبي"، على حد تعبيرها.

    وقالت لوبان في حوار مع صحيفة "الديلي تليغراف" البريطانية إنها تريد إعادة بناء "العلاقات التالفة" بين فرنسا وبريطانيا.

    وتابعت زعيمة حزب "الجبهة الوطنية" اليميني إنها على تختلف تماما في وجهات النظر مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حول ضرورة أن تدفع بريطانيا ثمن خروجها من الاتحاد الأوروبي.

    وكانت لوبان قد طالبت في تصريحات سابقة بضرورة تفكيك اليورو وتشديد الرقابة على الحدود بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وأن يمنح الحق لدول اليورو بفرض الحواجز التجارية

    المناسبة فيما بينهم.

    ومضت لوبان، (48 عاما)، قائلة: "أنا مؤمنة أن الاتحاد الأوروبي هو السجن، فكيف يمكن أن تدان دولة على الفرار منه".

    وأردفت بقولها "الشعب هو من يقرر مصيره بنفسه، ولا يمكنك إجبار دولة على القيام بشيء ما ضد مصلحتها أو ضد العملية الديمقراطية".

    وأشارت إلى أن "أعلم جيدا أن فرنسا في القلب السياسي في أوروبا، ولحظة أن نتركها فسينهار مشروع اليورو بأكلمه"، مضيفة "لقد كسر تصويت البركست العام الماضي كافة المحرمات، لذلك علينا إعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي لإعادة السيادة إلى فرنسا، مدعومة باستفتاء شعبي".

    الموضوع:
    الانتخابات الرئاسية الفرنسية (232)

    انظر أيضا:

    خطة لوبان للخروج من الاتحاد الأوروبي ستكلف فرنسا 30 مليار يورو سنويا
    لوبان تؤيد الشرطة الفرنسية...وسط حالة من الغضب إثر اغتصابهم لمهاجر
    لوبان تحاكي برنامج ترامب الانتخابي
    لوبان: يجب إعادة إقامة الحدود الوطنية واتفاقية الشينغن ليست لمصلحتنا
    مارين لوبان تعتزم إخراج فرنسا من القيادة العسكرية للناتو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الاتحاد الأوروبي, أخبار فرنسا, اليورو, منطقة اليورو, الاتحاد الأوروبي, استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي, الإيليزية, مارين لوبان, فرانسوا هولاند, بريطانيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook