05:40 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    مدفيديف

    مدفيديف يصف الهجوم الكيميائي في إدلب بالاستفزاز الكبير والمعد جيدا

    © Sputnik. Vitaliy Belousov
    الأخبار
    انسخ الرابط
    ملف الأسلحة الكيميائية في سوريا (180)
    0 44961

    أعلن رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف ايوم الأربعاء أن التصعيد المستمر للنزاع في سوريا قد يؤدي الى تدمير الدولة السورية، وانتصار الارهابيين بشكل جزئي.

    وأكد دميتري مدفيدف أن واشنطن تحارب السلطة التشريعية في سوريا وليس إرهاب مشيرا إلى أن الضربة الأمريكية على القاعدة السورية "الشعيرات" نفذت اختراقا لمعايير القانون الدولي.

     وقال مدفيديف:  

    ماذا سيكون بعد — لا نعرف. ولكنني أعرف من انتصر من هذا العمل العدواني. من؟ هذا "داعش".

    وأضاف مدفيديف أن العمل الأول الذي نفذته الإدارة الأمريكية في سوريا هو ضربة على القوات السورية الحكومية.

    وتابع مدفيديف:

     ما الذي حدث في محافظة إدلب؟ واضح تماما أن هذا استفزاز كبير معد له جيدا والذي عاد بالفائدة بما في ذلك على الإدارة الأميركية".

     وأكد رئيس الوزراء الروسي أن المزيد من العنف في سوريا لن يؤدي إلا إلى تدمير الدولة السورية وتجزئتها، وعلى الأقل انتصار الإرهابيين.    

    وقال إن "هذا لا يتوافق بشكل قاطع مع مخططاتنا، وفي الواقع، تواصل حكومتنا، وزارة الخارجية بتوجيه من الرئيس، العمل في هذا الاتجاه".

     وأشار رئيس الوزراء الروسي إلى أن روسيا لا يمكنها التأثير على موقف الشركاء الذين يحاولون داخل الناتو توحيد مختلف القوى.

    الموضوع:
    ملف الأسلحة الكيميائية في سوريا (180)

    انظر أيضا:

    مدفيديف: الصراع السياسي في السباق الرئاسي في روسيا سيكون جديا ولا داعي لتحويله إلى حرب
    مدفيديف: العقوبات وأسعار النفط لم تعد تخيف روسيا
    مدفيديف يوافق على قائمة الدول التي يمنح مواطنوها حق دخول روسيا بتأشيرات إلكترونية
    مدفيديف: حجم التبادل التجاري الروسي - الإيطالي يتراجع
    مدفيديف ويلدريم يناقشان المشاريع المشتركة الروسية التركية
    مدفيديف يلتقي رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في موسكو
    مدفيديف: الاتحاد الأوروبي كان و سيبقى من أهم أسواق تصدير الغاز
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبارروسيا, أخبار العالم, الحكومة الروسية, رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف, روسيا, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik