06:33 11 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    متظاهرون في إندونيسيا يقفون مع ضحايا ميانمار

    الخارجية الروسية تدعو ميانمار للحفاظ على الأوضاع في حالة سلمية

    © REUTERS / DARREN WHITESIDE
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، إيغور مورغولوف، أن بلاده تدعو ميانمار لبذل الجهود للحفاظ على الأوضاع في البلاد، وتدين هجمات المسلحين على القوات الحكومية.

    فلاديفوستوك — سبوتنيك. وقال مورغولوف للصحفيين: "نحن كالأعضاء المسؤولين في المجتمع الدولي كافة، ندعو حكومة ميانمار، بالدرجة الأولى، لبذل أقصى جهد لإبقاء الأوضاع سلمية. وندين بشدة هجمات المقاتلين على القوات الحكومية، وندعو كافة الأطراف لضبط النفس".

    يذكر أن الأمم المتحدة وثقت أعمال اغتصاب جماعي وعمليات قتل شملت أطفالًا وممارسات ضرب وحشي واختفاء بحق مسلمي الروهينغا في ميانمار. ويقول ممثلو الروهينغا إن حوالي 400 شخص لقوا حتفهم خلال تلك العملية.

    ويعيش نحو مليون من مسلمي "الروهينغا" في مخيمات بولاية أراكان، بعد أن حرموا من حق المواطنة بموجب قانون أقرته ميانمار عام 1982، كما تعرضوا لسلسلة مجازر وعمليات تهجير ليتحولوا إلى أقلية مضطهدة بين أكثرية بوذية وحكومات غير محايدة.

    وتعد الحكومة مسلمي "الروهينغا" "مهاجرين غير شرعيين من بنغلادش"، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الدينية الأكثر تعرضا للاضطهاد في العالم".

    ومع اندلاع أعمال العنف ضد "الروهينغا"، في يونيو / حزيران 2012، بدأ عشرات الآلاف منهم بالهجرة إلى دول مجاورة، ما أوقعهم في قبضة متاجرين بالبشر.

    وتعتبر السلطات في ميانمار مسلمي الروهينغا مهاجرين غير شرعيين، رحّلتهم السلطات الاستعمارية البريطانية من بنغلاديش، في القرن الـ 19 بداية القرن الـ 20، إلى ميانمار، ولم تمنحهم الجنسية.

    انظر أيضا:

    بوتين يكلف الخارجية الروسية برفع دعوى قضائية ضد أمريكا
    الخارجية الروسية: لا أساس لاتهامات الناتو المتعلقة بمناورات "زاباد-2017"
    الخارجية الروسية: الاستيلاء على المرافق الدبلوماسية بأمريكا عمل عدائي صريح
    الكلمات الدلالية:
    ميانمار, حلول سلمية, حكومة, الخارجية الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik