04:00 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    مهاجرين غير شرعيين

    معجزة.. ميلاد طفل على متن سفينة إغاثة

    © REUTERS / Argiris Mantikos/Eurokinissi
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10

    ولد طفلة تدعى ميراكل لمهاحجرة غير شرعية من ليبيا على متن سفينة إغاثة إنسانية تدعى "أكواريوس"، وهي سفينة إنقاذ تديرها منظمتا "إس أو إس ميديتيراني" و"أطباء بلا حدود".

    وقالت أموين سليمان، القابلة التي استقبلت الطفل، في بيان: "كل من الأم والطفل صحتهما جيدة للغاية". فيما قالت لورين كينغ، المتحدثة باسم سفينة أكواريوس، إن الطفلة وزنها 2.8 كيلوجرام، ويعد هو الطفل السادس الذي ولد على متن سفينة الإنقاذ لكن الأول هذا العام.

    وتابعت كينغ في تصريح لوكالة رويترز: "عندما تم جلب المعجزة على سطح السفينة من قبل القابلة، احتفل المهاجرون على ظهرها السفينة بالولادة بالغناء والرقص ناسين كل الظروف التي مرو بها خلال البحر".

    وقالت الأم، التي لم يذكر اسمها، لمنظمة أطباء بلا حدود، إنها "احتجزت، وضُربت، وقدم لها القليل من الطعام، وتم ابتزازها مقابل المال لإطلاق سراحها"، خلال العام الذي كانت فيه في ليبيا.

    وتمكنت في النهاية من الفرار من آسريها، وفي يوم الخميس الماضي 25 أيار / مايو، انطلقت إلى البحر على متن قارب مطاطي مع 68 آخرين.

    وجلبت السفينة 70 مهاجرًا إلى الشاطئ في كاتانيا، بصقلية اليوم الأحد 27 أيار / مايو، ومن المقرر أن تنطلق مرة أخرى في وقت لاحق من اليوم قبالة سواحل ليبيا.

     وذكر مسؤول حرس سواحل إيطالي، أن أكثر من 1800 مهاجر تم إنقاذهم من قبل السفن الإنسانية وسفن البحرية وحرس السواحل الإيطالية على مدار الأيام الثلاثة الماضية وتم انتشال جثة واحدة.

    وانخفض عدد القادمين من ليبيا، وهي نقطة انطلاق لمهربي الأشخاص، بنسبة 85 في المائة هذا العام من آخر مرة قدمت فيها إيطاليا الدعم إلى خفر السواحل الليبي وإلى البلديات على طول الساحل لوقف قوارب المهاجرين.

    ويبدو أن الطقس الجيد أو عوامل أخرى قد عكست هذا الاتجاه، في الوقت الحالي.

    انظر أيضا:

    السراج يجهز قوة عسكرية ويتوجه إلى جنوب ليبيا
    الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا تدعو لمواجهة الإرهاب في البلاد
    ليبيا... "شورى درنة" يطلق قذائف عشوائية على المدنيين
    الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا تطالب بتوحيد الصف لمواجهة الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, سفن بحرية, اطباء بلا حدود, طفل, ايطاليا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik