23:54 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شكر الرئيس اليوناني بروكوبيوس بافلوبولوس، اليوم الخميس، لبنان على ما قام به في إطار مأساة النازحين السوريين، واعتبر أن أوروبا لم تكن كما يجب في الحرب السورية.

    قال بافلوبولوس في مؤتمر مشترك مع الرئيس اللبناني ميشال عون، في القصر الجمهوري، إن "أوروبا لم تكن في الواقع حاضرة بالقدر الذي كان يتوجب عليها، منذ البدء، عندما اندلعت الحرب أو استمرت هنا، فلو احترمت أوروبا ثقافتها وتاريخها، وتدخلت في الوقت الذي كان يتوجب عليها ذلك، فإني لواثق أن الحرب كانت انتهت قبل الآن بكثير، وإني لواثق ايضا بأن النتائج كانت لتكون أقل بكثير مما شاهدناه فيما بعد".

    وتابع "لذلك أجرؤ على القول أن أوروبا لم تف بالالتزامات التي كانت لتؤول إليها بالاستناد إلى ثقافتها وتاريخها، وأعتقد أنه لا يجب علينا أن نغش أنفسنا، نحن الأوروبيون صادقون على الدوام مع ذواتنا وننتقد أنفسنا، وأعتقد ان موقف أوروبا هذا وجه ضربة قاسية لرمزيتها، إلا أن الوقت ليس أبدا متأخرا، فنحن الأوروبيون مصممون على أن نعكس الاتجاه، وها نحن الآن جاهزون لبذل كل ما في وسعنا لأجل انهاء الحرب ولمساعدة قدر المستطاع جميع الذين هم في حاجة لها، كما أننا نقف الى جانبكم للمحافظة على قيمنا المشتركة، وفي طليعتها الروح الإنسانية والتضامن".

    وأضاف: اليونان ولبنان، بفضل طبيعتيهما وحضارتيهما، مؤهلان وحاضران ليكونا رائدي الحوار بين الحضارات، إن حوارنا هو نموذج نقدمه إلى الآخرين الذين يمكنهم ان يسيروا به، نحن ننطلق الآن، ولقد حان الوقت لذلك، ليس فقط باسم اليونان فحسب، بل باسم الاتحاد الاوروبي. وأنا أمثل هنا امامكم اوروبا باسرها، كوني رئيسا لأحدى دول الاتحاد الاوروبي. واود ان اجدد لكم مدى الامتنان لما قدمه لبنان وشعبه في اطار المأساة الكبرى التي عرفها الشرق الأوسط.

    وشدد على دعم لبنان كي يستعيد طريق العيش الخلاق الهانئ والنمو، في الشرق الاوسط الذي استعاد كامل نموه وانطلاقته، واستعاد السلام.

    بدوره أكد الرئيس اللبناني حق لبنان في استخراج النفط والغاز ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة، مشدداً على رفض الانضمام إلى أي منتدى أو آلية تعاون تشارك فيها إسرائيل، لاسيما منتدى غاز شرق المتوسط.

    وأعرب عن ترحيبه بلقاء القمة الثلاثي بين لبنان واليونان وقبرص، الذي ستستضيفه العاصمة القبرصية نيقوسيا، لتوطيد مختلف أوجه التعاون المشترك.

    ووجه الرئيس اليوناني دعوة الى الرئيس عون لزيارة اليونان، فوعد بتلبيتها في اقرب فرصة ممكنة.

    وحيا الرئيس اليوناني "صمود الشعب اللبناني في المحن التي واجهته"، فيما قدم الرئيس عون لنظيره مذكرة عن آلية إنشاء "أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار"، طالبا دعم اليونان لإنشائها.

    وكذلك تم بحث دور الجالية اللبنانية في اليونان، الذي يصل عددها الى نحو 30 ألف شخص.

    وكذلك استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، الرئيس اليوناني بروكوبيوس بافلوبولوس والوفد المرافق، وتركز اللقاء حول العلاقات الثنائية بين البلدين والوضع في لبنان والمنطقة،  وملف الحدود البحرية وملف النازحين السوريين.

    وقال بري بعد اللقاء إن"اليونان بلد قريب وجار وهو أعطى الفلسفة للعالم، والعلاقات بين لبنان واليونان لا بل بين العرب كل العرب واليونان كانت تاريخية وكانت دائماً مع قضاياهم العادلة، اليوم اكدنا على ضرورة الاجتماع الثلاثي المتعلق باليونان ولبنان وقبرص، وبحثنا أموراً عديدة خصوصاً الأمور التي تتعلق بالحدود البحرية والعلاقات المميزة التي يجب ان تستمر بين البلدان الثلاثة، وطبعاً شكرتهم على مشاركتهم في قوات اليونيفيل في الجنوب اللبناني، وكانت وقفة في النقاش حول موضوع النازحين السوريين".

    وصل رئيس جمهورية اليونان بروكوبيوس بافلوبولوس، عند العاشرة من قبل ظهر اليوم، الى مطار رفيق الحريري الدولي في زيارة رسمية تستمر يومين، يلتقي في خلالها المسؤولين اللبنانيين.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان, نبيه بري, الرئيس اللبناني ميشال عون, وكالة سبوتنيك, الشرق الأوسط, الأوروبيون, القصر الجمهوري, الإنسانية, اليونان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook