00:47 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت السلطات الأمنية في تركيا أنها أوقفت مواطنة فرنسية على خلفية رغبتها في الالتحاق بتنظيم "داعش".

    وقالت السلطات التركية إن المواطنة التي تحمل الجنسية الفرنسية تم توقفيها في ولاية أضنة جنوبي البلاد، بحسب وكالة الأنباء التركية "الأناضول".

    وأوضحت مديرية أمن أضنة في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن المواطنة تدعى "أنيسة.ل" قدمت إلى إسطنبول عبر رحلة جوية، ثم انتقلت إلى أضنة بواسطة حافلة.

    وأضاف البيان أن توقيف المواطنة الفرنسية، جاء بعد الاشتباه بنيتها في العبور إلى سوريا بطرق غير شرعية والانضمام إلى تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وأشار إلى أن فرق مكافحة الإرهاب بالولاية، داهمت الفندق الذي نزلت فيه المواطنة الفرنسية.

    وأكدت الوكالة التركية على أن المواطنة الفرنسية قالت في التحقيق معها في مديرية الأمن، إنها جاءت إلى أضنة بغرض السياحة.

    وأشارت إلى أن السلطات التركية قامت بإعادة المواطنة إلى فرنسا بعد إتمام الإجراءات القانونية بحقها.

    وحذر وزير الداخلية سليمان صويلو، بداية الشهر الجاري، من أن أنقرة ستبدأ في إعادة متشددي الدولة الإسلامية لبلادهم يوم الاثنين حتى إن كانت تلك الدول قد أسقطت عنهم الجنسية.

    ونقلت "الأناضول" عن المتحدث باسم الداخلية التركية إسماعيل تشاتقلي، قوله: "تم ترحيل مقاتل أجنبي أمريكي إرهابي بعد استكمال اجراءات التحقيق معه، وهناك خطة أيضا لتسفير 7 مقاتلين ارهابيين ألمان في 14 نوفمر/تشرين الثاني الجاري".

    الكلمات الدلالية:
    أخبار تركيا, اخبار تركيا, أزمة تركيا, أمن تركيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook