01:28 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، أن بلاده لا تدعم أي مرشح لرئاسة الحكومة العراقية بل تدعم كل من ينتخبه البرلمان العراقي.

    وذكر ولايتي، في حديث مع قناة "آر تي"، أن التظاهر السلمي من حق الشعب العراقي، وعلى أي حكومة تنتخب أن تلبي مطالب الشعب.

    وأضاف "التطورات في العراق تتجه اليوم نحو تحقيق مطالب المتظاهرين"، معتبرا أن هذا يتحقق عبر تشكيل حكومة حريصة على حل مشاكل الشعب.

    وتابع المسؤول الإيراني "نحن لا ندعم أي مرشح لرئاسة الحكومة العراقية بل ندعم كل من ينتخبه البرلمان العراقي ومن حق الشعب العراقي تعيين حكومته بنفسه، لم نجر أي مباحثات مع المسؤولين العراقيين لفرض أي مرشح لرئاسة الوزراء".

    واندلعت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول، واتسع نطاقها لتصبح أكبر موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ سقوط صدام حسين عام 2003. وقبل البرلمان العراقي، في باداية ديسمبر/ كانون الأول الحاري، استقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، لتبدأ بعدها مشاروات حزبية ونيابية من أجل تشكيل حكومة جديدة.

    ويواصل المحتجون تظاهراتهم، مطالبين بالإطاحة بالنخبة السياسية، التي يقولون إنها فاسدة وتخدم قوى أجنبية، بينما يعيش الكثير من العراقيين في فقر دون فرص عمل أو رعاية صحية أو تعليم.

    انظر أيضا:

    علاوي يوجه نصيحة للرئيس العراقي بخصوص اختيار رئيس الوزراء
    نائب برلماني سابق: التغيير قادم في العراق لا محالة
    نائبة عراقية تكشف تفاصيل مثيرة: مناصب حكومية بمليون دولار
    رد "غير متوقع" من متظاهري العراق على رسالة رغد صدام حسين
    الرئيس العراقي يلوح بالاستقالة... وما حقيقة "الفراغ الدستوري"
    الكلمات الدلالية:
    علي أكبر صالحي, إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook