19:21 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الشؤون الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان، إن الجزائر قوة مشهود لها في الدبلوماسية العالمية، وهي تشكل نقطة توازن في المنطقة وصوتها مسموع.

    وبحسب بيان للسفارة الفرنسية بالجزائر نشره موقع قناة "النهار" بحث لودريان مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، ضرورة العمل على تفعيل وقف إطلاق النار بليبيا.

    كما بحثا اتفاقا شاملا بين الجزائر وفرنسا فيما يتعلق بالجانب الأمني ومحاربة الإرهاب في منطقة الساحل.

    وقال لودريان لنظيره الجزائري إنه يرغب في الذهاب لمرحلة جديدة للعلاقات مع الجزائر، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على التعاون في عدة مجالات وعلى رأسها الاقتصاد، والأمن، والثقاقة والتربية والتكوين.

    ولودريان هو أول وزير فرنسي يزور الجزائر منذ زيارة وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلبوييه أواخر يناير/ كانون الثاني 2019، إلى هذا البلد الذي يشهد منذ نحو عام حراكا احتجاجيا مناهضا للسلطة.

    وشكلت حكومة جديدة مؤخرا في الجزائر بعد انتخابات رئاسية في 12 ديسمبر/ كانون الأول، لكنها قوبلت بالرفض من الحراك الاحتجاجي.

    تأتي زيارة الوزير الفرنسي بعد يومين من مؤتمر برلين حول إحلال السلام في ليبيا التي شاركت فيها أبرز الأطراف الدولية المعنية بالنزاع الليبي واتفقت على احترام حظر إرسال الأسلحة إلى ليبيا وعدم التدخل بشؤونها الداخلية.

    وأعرب الرئيس الجزائري الذي شارك في مؤتمر برلين، أمس الاثنين، عن استعداد بلاده لاحتضان "حوار" بين الأطراف الليبية، بهدف "إبعاد شبح الحرب عن كل المنطقة".

    انظر أيضا:

    ليبيا والإرهاب يتصدران مباحثات السيسي وجونسون
    المبعوث الأممي إلى ليبيا: لدي ورقة على أردوغان وسأحاسبه عليها
    وزير الدفاع الروسي يبحث مع نظيره التركي الوضع في سوريا وليبيا
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook