12:12 GMT12 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 34
    تابعنا عبر

    قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، إن التطورات في محافظة إدلب شمال غربي سوريا صارت "خارج نطاق السيطرة"، وذلك بعد إعلان أنقرة مقتل 6 من جنودها في قصف سوري.

    وذكر أردوغان، في وقت سابق اليوم، أن بلاده سترد على الهجوم.

    وقال أردوغان، متحدثا من كييف، إن نحو مليون شخص في إدلب السورية يتجهون صوب الحدود التركية نتيجة لهجوم الجيش السوري المدعوم من روسيا.

    وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في وقت سابق من اليوم الاثنين، ارتفاع حصيلة قتلى أحداث إدلب السورية إلى 6 جنود.

    وذكرت الوزارة: "إن جنديا تركيا وعضوا مدنيا في القوات التركية لقيا حتفهما، متأثرين بجروح جراء قصف قوات الحكومة السورية في إدلب، مما رفع عدد القتلى إلى ستة".

    وقال البيان: "إن تركيا تواصل ضرب أهداف في تلك المنطقة الواقعة شمال غربي سوريا، وهو دفاعا شرعيا عن النفس".

    وكان الرئيس التركي قال، في وقت سابق اليوم، إن بلاده ستواصل عملياتها العسكرية في سوريا، مشيرا إلى أن تركيا ستواصل الرد على الهجوم على قواتها في إدلب السورية.

    وأضاف أردوغان في كلمة له: "عازمون على مواصلة العمليات في سوريا"، متابعا: "العمليات مستمرة في إدلب السورية وتم استهداف 40 موقعا".

    وفيما يتعلق بحصيلة الخسائر في الجيش السوري، قال أردوغان: "المعلومات الأولية تشير إلى تحييد ما بين 30 و35 عسكريا من الجيش السوري في العملية التركية"، مشيرا إلى مشاركة مقاتلات من طراز "إف 16" في العمليات التركية بسوريا.

    يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع التركية، عن مقتل 4 جنود وإصابة 9 آخرين، وذلك بقصف للجيش السوري في إدلب شمال غربي سوريا.

    وبحسب الوزارة فإن القوات التركية ردت على قصف القوات السورية، ودمرت أهدافا لها في إدلب، مضيفة أن القوات السورية نفذت القصف رغم إخطارها بمواقع القوات التركية مسبقا.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف العمليات العسكرية في إدلب السورية
    جاويش أوغلو معلقا على سقوط أتراك في إدلب: لن تذهب دماؤهم هباء
    وزارة الدفاع التركية تعلن ارتفاع عدد قتلى جنودها في إدلب إلى 6
    الكرملين: بوتين وأردوغان لم يتحادثا هاتفيا بعد أحداث إدلب
    خبير عسكري ينفي مزاعم أردوغان باستهداف مواقع للجيش السوري في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    أردوغان, سوريا, إدلب, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook