06:23 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    رفض منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوربى، اليوم الثلاثاء، أجزاء من خطة السلام الأمريكية، المعروفة باسم "صفقة القرن"، والتي بموجبها تحتفظ إسرائيل بمستوطناتها فى الضفة الغربية المحتلة.

    وقال المسؤول الأوروبي، بحسب وكالة "رويترز"، إن مقترحات الرئيس دونالد ترامب تنتهك "المعايير المتفق عليها دوليا".

    وأكد بوريل أن حكومات الاتحاد الأوروبي ترفض المستوطنات الإسرائيلية على الأرض التي احتلتها إسرائيل منذ حرب عام 1967، بما في ذلك الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان.

    وأضاف، في بيان، "الخطوات نحو الضم، إذا تم تنفيذها، لا يمكن أن تمر دون منازع".

    وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، عن خطته لتسوية القضية الفلسطينية - الإسرائيلية، المعروفة بـ "صفقة القرن"، وسط حضور من كبار المسؤولين بإدارته، ورئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وسفراء عمان والإمارات والبحرين.

    وتنص "صفقة القرن" على تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مع بقاء القدس عاصمة "موحدة" لإسرائيل، وتخصيص أجزاء من الجانب الشرقي من المدينة للعاصمة الفلسطينية، إضافة إلى سيادة إسرائيل على غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية، الأمر الذي رفضه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مؤكدا أن شعبه يصر على الاعتراف بدولة فلسطين في حدود عام 1967 وعاصمتها القدس.

    ويشار في هذا الصدد إلى أن جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي أيضا، رفضتا "صفقة القرن"، ووصفتها بغير العادلة، كما دعت المجتمع الدولي إلى مقاومة محاولات إسرائيل الرامية إلى تنفيذها.

    انظر أيضا:

    هل تنجح صفقة القرن بتوحيد الصف الفلسطيني؟
    عزام الأحمد: الموقف الأوروبي من "صفقة القرن" أفضل من الموقف العربي الرسمي
    روسيا تشكك في جدوى صفقة القرن..تونس والجزائر تتفقان على تسوية الأزمة الليبية بعيدا عن التدخل الأجنبي
    مجلس الأمن الدولي قد يناقش "صفقة القرن" مع مستشار ترامب هذا الأسبوع
    مندوب بلجيكا: أمريكا تعرض "صفقة القرن" على مجلس الأمن في 6 فبراير
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, صفقة القرن, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook