22:23 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالب اتحاد العمال الإسرائيلي "الهستدروت"، مساء اليوم، الثلاثاء، بإقامة حكومة طوارئ، منعا لتدهور الاقتصاد الإسرائيلي.

    ونقلت القناة العبرية الـ"12"، مساء اليوم، الثلاثاء، عن رئيس اتحاد العمال الإسرائيلي، إرنون بار ديفيد، مطالبته بالإسراع في إقامة حكومة إسرائيلية، حتى ولو كانت حكومة طوارئ، بزعامة كل من بيني غانتس، رئيس حزب "أزرق أبيض"، وبنيامين نتنياهو، رئيس حزب "الليكود" الحاكم. 

    ووصف رئيس "الهستدروت" الإسرائيلي، إرنون بار ديفيد، تردي الاقتصادي الإسرائيلي بـ"يوم كيبور" الاقتصادي الإسرائيلي، في إشارة إلى "يوم كيبور"، والموافق السادس من أكتوبر/تشرين الأول 1973، والذي منيت إسرائيل فيه بهزيمة عسكرية كبيرة. 

    ونوه بار ديفيد إلى أن هناك شركات إسرائيلية كثيرة قررت "فصل" عمالهم وموظفيها، تأثرا بانتشار فيروس كورونا، وبأن هناك آلاف الأسر باتت مهددة بالفقر، نتيجة لإغلاق الشركات وفصل موظفيها وعمالها.

    وفي سياق متصل، أفادت قناة "مكان"، صباح اليوم، الثلاثاء، بأن الحكومة الإسرائيلية تدرس إمكانية السماح لعشرات الآلاف من العمال الفلسطينيين بالمبيت في إسرائيل، بهدف مكافحة فيروس كورونا.

    أوضحت القناة أن الحكومة الإسرائيلية تهدف من ذلك إلى فرض طوق شامل على مناطق السلطة الفلسطينية، دون المساس بالاقتصاد الإسرائيلي.

    وبحسب الاقتراح الذي بلورته الوزارات الإسرائيلية المعنية، يخضع هؤلاء العمال الفلسطينيين لفحوصات، ومن سيتضح أنه لا يحمل الفيروس يسمح له بالمبيت لدى مشغليه أو في مكان آخر سيخصص لذلك.

    وأشارت القناة على موقعها الإلكتروني إلى أنه يدخل إسرائيل يوميا 65 ألف عامل للعمل في مجال البناء.

    وفي السياق نفسه، قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، إن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، يبلغان بعضهما البعض عن حالات الإصابة بفيروس كورونا لديهما. 

    وأضاف اشتية أن أكبر مشكلة هي عشرات آلاف الفلسطينيين الذين يعملون في إسرائيل، ولا يمكن حاليا وضع أجهزة في المعابر لفحص ما إذا كانوا حاملي الفيروس أم لا.

    وفي السياق نفسه، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في إسرائيل إلى 58 حالة.

    وقررت إسرائيل الاثنين، فرض الحجر الصحي لمدة أربعة عشر يوما على جميع العائدين من رحلات السفر إلى إسرائيل، خشية تفشي فيروس "كورونا".

     من جهة ثانية شدد الجيش الإسرائيلي من إجراءاته لمنع تفشي فيروس "كورونا المستجد" في قواعده، وحظر على الجنود العائدين، من أية دولة كانت، العودة إلى قواعدهم لفترة.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تشهد حدثا الأول من نوعه بسبب انتشار كورونا
    ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في إسرائيل إلى 50 مصابا
    الجيش الإسرائيلي يشدد إجراءاته خوفا من تفشي فيروس كورونا
    إسرائيل تفرض الحجر الصحي لأسبوعين على كل من يدخلها
    ارتفاع عدد الإصابات بـ"كورونا" في إسرائيل إلى 58
    الكلمات الدلالية:
    حرب أكتوبر, نتنياهو, بيني غانتس, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook