04:31 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    1112
    تابعنا عبر

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن بلاده لن تتوانى عن القيام بعمل عسكري أكبر من السابق في منطقة إدلب، إذا لم يتم الالتزام بوقف لإطلاق النار.

    وذكر أردوغان، في كلمة ألقاها أمام نواب "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في البرلمان التركي، أن انتهاكات صغيرة لوقف إطلاق النار، الذي تم الاتفاق عليه مع روسيا، بدأت.

    وتابع: "الأولوية بالنسبة لتركيا هي سلامة 12 موقعا للمراقبة أقامتها في المنطقة".

    وأضاف: "نراقب عن كثب تحشد النظام السوري وداعميه من الميليشيات قرب خط وقف إطلاق النار، وسنوجه لهم ضربات قاسية في حال مخالفتهم لوعودهم".

    ​ولفت إلى أنه "منذ الآن بدأ خرق وقف إطلاق النار بإدلب ولو بشكل بسيط، وننتظر من روسيا اتخاذ التدابير اللازمة حيال هذا الأمر".

    ​كما أكد أردوغان أنه لن يكتفي بالرد بالمثل على أصغر هجوم قد تتعرض لها نقاط المراقبة التركية بسوريا بل سيرد بقوة أكبر.

    ​وأضاف: "ليس معلوما مدى التزام النظام السوري وداعميه من الميليشيات الطائفية باتفاق وقف إطلاق النار".

    ​وتابع: "العمليات التي أجرتها تركيا في إدلب بشكل فعلي طيلة شهر كامل وعملية درع الربيع التي أطلقتها هناك، هي تعبير عن عزمنا على منع التهديدات القائمة على حدودنا".

    وجرت، يوم الخميس الماضي، في موسكو، محادثات بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، تركزت على قضايا التسوية في سوريا، وعلى رأسها سبل إيجاد حل للأزمة الراهنة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب.

    وتم الاتفاق على وقف لإطلاق النار اعتبارا من ليل يوم الخميس 5 مارس/ آذار.

    انظر أيضا:

    أردوغان: بدأت انتهاكات الهدنة في إدلب ولن نتوانى عن عمليات عسكرية أخرى
    الدفاع الروسية: شويغو يناقش مع نظيره التركي استقرار الوضع في إدلب السورية
    جيفري: واشنطن تهدد بعقوبات إذا خرقت روسيا أو سوريا وقف إطلاق النار في إدلب
    الدفاع التركية: أكار بحث مع شويغو الموقف في إدلب وعودة مليون نازح إلى منازلهم
    وزير الدفاع التركي: المحادثات مع مسؤولين روس بشأن إدلب إيجابية وبناءة
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, أردوغان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook