05:26 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية، جيمس كليفرلي، اليوم الاثنين، إن بريطانيا لن تؤيد ضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية لأن ذلك سيجعل تحقيق حل الدولتين مع الفلسطينيين أكثر صعوبة.

    وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قال إن الأمر متروك لإسرائيل بشأن ضم أجزاء من الضفة الغربية.

    لكن كليفرلي قال للبرلمان "إن موقفنا الدائم منذ فترة طويلة هو أننا لا نؤيد ضم أجزاء من الضفة الغربية والقيام بذلك سيجعل حل الدولتين الدائم أكثر صعوبة".

    وكان رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قد عبر عن ثقته في أن الولايات المتحدة ستسمح لإسرائيل بالمضي قدما في خطة لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، حيث حدد موعد الأول من يوليو/ تموز لمناقشة بسط سيادة إسرائيل على أجزاء من الضفة الغربية وضم غور الأردن.

    وفي أوائل الشهر الجاري، صادق وزير الدفاع في حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، نفتالي بينيت، على توسيع مساحة مستوطنة "أفرات" الواقعة في المجمع الاستيطاني الضخم (غوش عتصيون) جنوبي مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، بحوالي 1100 دونم، تمهيدا لبناء قرابة 7000 وحدة سكنية جديدة.

    انظر أيضا:

    إعلام: شرط أمريكي للموافقة على خطط إسرائيلية جديدة في الضفة الغربية
    الولايات المتحدة تخصص مساعدات لمرضى كورونا في الضفة الغربية
    بعد "صفقة القرن"... خطوة أمريكية جديدة تجاه الضفة الغربية
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, الضفة الغربية, فلسطين, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook