20:56 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قال مسؤول إقليمي إن 12 مدنيا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب أكثر من عشرة، اليوم السبت، في ضربتين جويتين على قاعدة لحركة طالبان في إقليم قندوز بشمال شرق أفغانستان.

    وبحسب "رويترز"، ولم يؤكد مسؤولو وزارة الدفاع في كابول سقوط قتلى في صفوف المدنيين، لكنهم قالوا إن أكثر من 40 من مقاتلي طالبان قتلوا في الضربتين الجويتين. 

    وقالوا إن تحقيقا يجرى لمعرفة ملابسات الواقعة التي تأتي في الوقت الذي يعقد فيه الطرفان المتحاربان محادثات سلام.

    وقالت فاطمة عزيز، عضو البرلمان عن قندوز "الضربة الأولى أصابت قاعدة طالبان، لكن الضربة الثانية تسببت في وقوع إصابات بين المدنيين الذين تجمعوا عند الموقع الذي تعرض للقصف".

    وأضافت أن 11 مدنيا قتلوا وفقد خمسة في منطقة خان أباد بإقليم قندوز.

    وقال شاهد آخر إن الضربتين الجويتين تسببتا في مقتل 12 مدنيا بينهم أطفال وإصابة 18 آخرين. وتابع أن عددا من مقاتلي طالبان قتلوا أيضا.

    وأصدرت حركة طالبان بيانا اتهمت فيه قوات الأمن الأفغانية بقتل 40 مدنيا على الأقل في الضربتين الجويتين. ولم تعلق الحركة المتشددة على الخسائر في صفوف مقاتليها.

    وتواصل القتال بين القوات الأفغانية وحركة طالبان على الرغم من تجمع ممثلين عن الجانبين الأسبوع الماضي لإجراء محادثات تاريخية بهدف إنهاء الحرب المستمرة منذ نحو 20 عاما في أفغانستان.

    وتأتي المفاوضات تتويجا لاتفاق أبرم بين طالبان والولايات المتحدة في فبراير/شباط، والذي مهد الطريق أيضا لانسحاب جميع القوات الأجنبية بحلول مايو/أيار 2021.

    انظر أيضا:

    الصين تدعو لانسحاب "مسؤول" ومنظم للقوات الأجنبية من أفغانستان
    قتلى وجرحى في انفجار شمال شرقي أفغانستان
    إيران تعلن استعدادها لدعم مسيرة السلام في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    ضربة جوية, أفغانستان, طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook