05:30 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب القائم بأعمال سفارة الفلبين لدى ليبيا، ألمار قاتو، عن رغبة بلاده الاستفادة من خبرة الجانب الليبي في مكافحة المجموعات الإرهابية في حربه على "داعش" في سرت، والاستفادة من هذه التجربة المميزة بما يمكن القوات المسلحة في الفلبين بناء قدراتها في محاربة الاٍرهاب.

    جاء ذلك خلال لقائه والوفد المرافق له، اليوم، وزير الدفاع صلاح الدين النمروش بالعاصمة طرابلس، حسب ما أعلنت وزارة الدفاع عبر صفحتها الرسمية في "فيسبوك".

    وأكد الدبلوماسي الفلبيني رغبة بلاده فتح آفاق التعاون مع ليبيا في مجال التدريبات البحرية المشتركة وتبادل المعلومات وكذلك الدفاع السيبراني.

    من جانبه أشاد النمروش بدور السفارة الفلبينية في طرابلس طيلة فترة العدوان على طرابلس وعدم مغادرة موظفيها طيلة هذه الفترة العصيبة، مؤكدا أن الليبيين سيذكرون لهم ذلك أبداً، كما أكد النمروش عزم الوزارة فتح آفاق التعاون مع الجانب الفلبيني في كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك، جاء اجتماع كاتو مع النمروش عقب محادثات مع وزير الخارجية الليبي فرج عبد الرحمن أبو أمطاري في وقت سابق من هذا الشهر، حيث ناقش الجانبان حالة العلاقات الفلبينية الليبية وخطوات تعزيز العلاقات الثنائية، هذا بالإضافة إلى مناقشة الإجراءات التي اتخذتها السلطات الليبية لضمان رفاهية أكثر من 2300 فلبيني مقيم في البلاد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook