18:39 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    اندلع، اليوم، حريق كبير في الأشجار الحرجية والمثمرة وكروم الزيتون في جنوب لبنان وشماله.

    امتدت الحرائق التي اندلعت في خراج بلدة شيخلار الحدودية بشكل سريع جدا إلى كروم الزيتون في الأراضي المتاخمة في خراج بلدتي رماح وخربة الرمان، حسب موقع "النهار" اللبناني.

    واستقدمت مراكز الدفاع المدني في عيدمون وشدرا ومنجز سيارات إطفاء إضافية في محاولة لإطفاء النار، ولمساعدة الأهالي على إنقاذ ما أمكن من بساتين الزيتون التي احترقت مئات الأشجار منها في البلدات الثلاث، ما يعني خسائر كبيرة في موسم الزيتون الذي لا تزال ثماره على الأشجار، وارتفعت أعمدة دخان سوداء جراء احتراقها.

    وجدد الأهالي مناشدتهم إرسال طوافات للمساعدة على السيطرة على النيران التي يتمدد لهيبها بسرعة مخيفة مع اشتداد الرياح الشمالية الجافة والارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة التي وصلت إلى أكثر من 34 درجة مئوية.

    وشهدت أيضا قرى في ​قضاء صور​ حرائق بالجملة حيث اقتربت النيران من المنازل ففي خراج بلدتي قانا ودير قانون ​رأس العين​ اندلع حريق كبير وأتت النيران على مساحات واسعة من الأعشاب اليابسة والأشجار المثمرة. وعملت فرق ​الدفاع المدني​ بمؤازرة طوافات للجيش على إخمادها، فيما سجلت ​حالات​ اختناق لعدد من المسعفين، كما تم إجلاء عدد من القاطنين في الأبنية السكنية القريبة من موقع الحريق.

    وفي بلدات جويا ودبعال و​معروب​ وباريش وجناتا و​دير قانون النهر​ اندلعت حرائق متفرقة، وأتت النيران على مساحات واسعة من أشجار الزيتون، وتعمل فرق الدفاع المدني والأهالي على إخمادها وسط نداءات استغاثة ودعوة لأصحاب الجرارات الزراعية للمساعدة بإحضار ​المياه. 

    وكذلك في بلدتي معركة وطيردبا المشهد لا يختلف حيث اندلع أكثر من حريق أكبره في محيط مركز الكتيبة الماليزية العاملة في إطار ​اليونيفيل​.

    حاصرت النيران المركز المحاط بمساحات من أشجار الزيتون التي التهمت بمعظمها، وأدت النيران إلى ​احتراق سيارة​ في بلدة دبعال، إضافة إلى خسائر مادية جسيمة، وتعمل ​مروحية​ لقوة الطوارىء مع ​الجيش​ والدفاع المدني والأهالي على إخماد النيران، بحسب موقع "النشرة" الإخباري.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook