05:17 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تناولت الصحف البريطانية الصادرة، الجمعة، عددا من القضايا ذات الصلة بتفشي الموجة الثانية لوباء كوفيد 19، ومن بينها كيفية إدارة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للأزمة، والتبعات الاقتصادية للإغلاق، والآثار المجتمعية والثقافية لإغلاق العديد من المؤسسات الثقافية بسبب تفشي الوباء.

    ويعترف بوريس جونسون بأن حكومته فشلت في الاختبار والتتبع، حيث تم الكشف عن أن واحدا فقط من كل سبعة يحصل على نتائج في يوم واحد وتم العثور على أقل من 60% من جهات الإتصال

     من أولئك الذين ثبتت إصابتهم بـ "كوفيد 19" عن طريق أجهزة التتبع، وهي أقل بكثير من هدف 80 في المئة، وفق ما ورد على موقع "ديلي ميل".

    وتظهر الأرقام الصادرة، أمس، أن واحدا فقط من كل سبعة أشخاص يحصل على نتائج اختبار الفيروس في غضون 24 ساعة، وهو أدنى مستوى مسجل.

    قال رئيس الوزراء: "إنني أشاطر الناس إحباطاتهم وأتفهم تمامًا لماذا نحتاج إلى رؤية أوقات تحول أسرع ونحن بحاجة إلى تحسينها".

    صحيفة "الغارديان"، التي جاءت افتتاحيتها بعنوان "الهوة تزداد عمقا"، تقول إن آمال بوريس جونسون في احتواء الموجة الثانية من وباء كوفيد 19 منيت بإخفاق كبير.
    وتقول الصحيفة إن لهذا الفشل أسباب عديدة، ولكن ما لا شك فيه هو أن الحكومة فشلت في احتواء الموجة الثانية من الوباء. إذ ارتفع عدد حالات الإصابة بكوفيد 19 في بريطانيا إلى 17540 حالة يوم الخميس.
    وسجل نظام الاختبار والتتبع للمصابين بالفيروس والمخالطين لهم أدنى معدل يومي لاستخدامه منذ بدء الجائحة. وتحذر المستشفيات من أنها قد لا يمكنها الصمود أمام حالات الإصابة اليومية بحلول نهاية أكتوبر/ تشرين الأول، إذا استمرت بالارتفاع في المستويات الحالية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook