05:28 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قالت الخارجية الإثيوبية إن "أي تعليق على سد النهضة ينتهك سيادة إثيوبيا ولن يفيد أحدا".

    وفيما بدا أنه رد على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قالت السفيرة دينا مفتي، المتحدثة باسم وزارة الخارجية ، في بيان نشرته "FBC" إن "السد هو حق من حقوق الإثيوبيين وأحد الاحتياجات التي فرضتها التنمية بالإضافة إلى أنه نتاج عمل شاق لدولة ذات سيادة".

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد دعا ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك يوم الجمعة في اتصال هاتفي إلى التوصل إلى اتفاق بشأن نزاع السد مع إثيوبيا ومصر.

    وحسب تقرير لـ"رويترز"، أضاف الرئيس الأمريكي الذي أجرى المكالمة أمام الصحفيين في البيت الأبيض، أنه أخبر مصر أيضًا بنفس الشيء، قائلاً "إنه وضع خطير وإن القاهرة قد تفجر هذا السد".

    وقالت السفيرة دينا إن "السد الذي أوشك على الانتهاء، هو مشروع وطني رئيسي يتم بناؤه من قبل الإثيوبيين فقط دون أي مساعدة أو دعم".

    وتابعت: "لن يفيد أي شخص انتهاك سيادة إثيوبيا والتعليقات غير العادلة على سد النهضة، إثيوبيا دولة ذات سيادة وستظل ذات سيادة".

    وأشارت إلى أن أي تعليق سلبي على مشروع سد النهضة لن يفيد أحداً وينتهك السيادة وينكر تطلعات الحرية والتنمية للشعب.

    وأوضحت دينا في بيانها أن إثيوبيا كانت في مفاوضات مع الدول المشاطئة على مدى السنوات الماضية استرشادا بمبدأ الاستخدام العادل والمنصف لنهر النيل.

    وقالت: الاتفاقية التي وقعتها ست دول مشاطئة عام 2010 ألغت الاتفاقية الاستعمارية بشأن مياه النيل.

    وشددت على أنه "لا يمكن لأحد أن ينكر حق إثيوبيا في استخدام مواردها"، مضيفة أن "انتهاك سيادة الدول لن يكون مفيدا لجميع الأطراف"، لافتة إلى أن "الحل الوحيد هو الالتزام بمبدأ الاستخدام الرشيد والعادل للنيل".

    وأنهت البيان قائلة: إثيوبيا ملتزمة بمبدأ الاستخدام العادل والمنصف وكذلك بالمفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي بشأن سد النهضة.

    انظر أيضا:

    ترامب: مصر قد تفجر سد النهضة وإثيوبيا خرقت الاتفاق
    وزير الري المصري يكشف سبب توقف مفاوضات "سد النهضة"
    ترامب: أبلغت مصر بضرورة التوصل لحل ودي بشأن سد النهضة
    وزير الري المصري الأسبق: تصريحات ترامب ضوء أخضر لمصر لضرب سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    قصف سد النهضة, سد النهضة, أمريكا, ترامب, أثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook