18:59 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت مصادر في ديوان عام وزارة التربية والتعليم المصرية، إن الشئون القانونية بالوزارة، فتحت تحقيقا موسعا في واقعة الطالبة "سلمى".

    وكانت تلميذة تدعى سلمى عمر قد تم عقابها من قبل مدرسة قومية في القاهرة، بوقوفها لمدة 4 ساعات أمام المدرّسة وأجبرتها على عدم التحرك وأن تحمل حقيبتها على ظهرها، بسبب عدم استكمال دفع مصاريف المدرسة.

    وقد حرر ولي أمر التلميذة محضرًا بالواقعة، موضحا أن المدرّسة منعت ابنته ووالدتها من دخول المدرسة في الصباح، بعد أن أخطر مدير الشئون القانونية بالمدرسة أسرة الطالبة بأنها ممنوعة من الدخول.

    وبحسب صحيفة "الدستور" المصرية، فقد قالت المصادر إن ولي أمر الطالبة لم يدفع مصروفاتها منذ عامين ماضيين، وكان من المفترض تحويلها إلى مدرسة حكومية، لأن المعاهد القومية تقع تحت بند المدارس الخاصة، مشيرا إلى أن هناك خلافات داخلية بين ولي الأمر ومديرة المدرسة، كانت الطالبة ضحيتها.

    وأكدت المصادر أنه فور انتهاء التحقيقات ستعلن وزارة التربية والتعليم عن الإجراءات التي تم اتخاذها بشأن الواقعة.

    يذكر أن واقعة التلميذة سلمى كان قد تم تداولها بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أمس، وأثارت ردود فعل واسعة.

    انظر أيضا:

    "الداخلية" المصرية تسدد المصروفات للطلاب غير القادرين
    مصر… التربية والتعليم تطبق مادة "احترام الآخر" على طلاب ابتدائي
    مصر تكشف سبب إخلاء المدارس الأسبوع المقبل وإجراءات حماية التلاميذ من كورونا
    مصر... طلاب الثانوية العامة ينهون تسجيل رغباتهم في المرحلة الثالثة من التنسيق اليوم
    الكلمات الدلالية:
    طلاب المدارس, اعتداء بالضرب, الضرب المبرح, وزارة التربية والتعليم المصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook