11:36 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده بدأت مع سفيرها في فرنسا، عملية قانونية ضد مجلة "شارلي إبدو"، على خلفية نشرها رسوما مسيئة له.

    وهدد الرئيس التركي، في الوقت ذاته، باتخاذ خطوات مماثلة للرد على باريس إذا اتخذت الأخيرة قرارا بحظر السفر إلى تركيا.

    وقال أردوغان، في تصريحات صحفية نقلتها قناة "24 التركية"، اليوم الأربعاء: "نبدأ مع سفيرنا في فرنسا عملية قانونية على خلفية نشر مجلة شارلي إبدو رسما مسيئا لي".

    وتابع: "إذا اتخذت فرنسا قرارا بحظر السياحة إلى تركيا فقد نقوم بتقييم هذا القرار وقد نتخذ قرارا مماثلا".

    وفي وقت سابق، أدان عدد من كبار المسؤولين الأتراك رسما كاريكاتيريا للرئيس، رجب طيب أردوغان، نشرته مجلة "شارلي إبدو" الفرنسية الساخرة ووصفوه بأنه "محاولة مثيرة للاشمئزاز" منها "لنشر عنصريتها الثقافية وكراهيتها".

    وكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، على "تويتر"، يقول: "ندين بشدة ما نشر عن رئيسنا في المجلة الفرنسية التي لا تحترم أي عقيدة أو قدسية أو قيم".

    وقال: "إنهم يعرضون فقط بذاءاتهم وفجورهم. أي اعتداء على الحقوق الشخصية ليس دعابة أو حرية تعبير".

    وأظهرت الرسوم الكاريكاتيرية على غلاف شارلي إبدو أردوغان جالسا بملابسه الداخلية ممسكا بمشروب معلب مع امرأة ترتدي الحجاب.

    وقال رئيس دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، إن "أجندة ماكرون المناهضة للمسلمين تؤتي ثمارها".

    وكتب ألتون على "تويتر" يقول: "ندين هذه المحاولة الأكثر إثارة للاشمئزاز من جانب هذه المطبوعة لنشر عنصريتها الثقافية وكراهيتها".

    انظر أيضا:

    تركيا تندد برسم يسخر من أردوغان في مجلة "شارلي إبدو"
    تركيا تهدد بـ"القوة" ردا على مساعي فرض أمر واقع شرقي المتوسط
    أول تحرك من تركيا بعد رسم يسخر من أردوغان في مجلة "شارلي إبدو" الفرنسية
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, أردوغان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook