09:13 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لقي ثمانية طلاب من أكاديمية الأم فرانسيسكا الدولية مصرعهم متأثرين بجروح أصيبوا بها في اعتداء وهجوم آثم من أعمال الكراهية على مدرستهم والذي خلف أيضا عشرات الجرحى.

    تم ارتكاب مذبحة في مدرسة أكاديمية الأم فرانسيسكا الدولية، في كومبا في الكاميرون خلال الأسبوع الماضي ،حيث  فتح المهاجمون النار على الطلاب، وفق مانشر موقع "mimimefoinfos"، ووفقا للمصدر قال منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في الكاميرون أن: "الأطفال كانوا ضحايا طلقات نارية ومناجل".

    وفي هذا السياق، أدان الرئيس الكاميروني بول بيا الجريمة البشعة وندد على "تويتر" بهذه الجريمة الوحشية والجبانة ضد الأطفال الأبرياء. وتابع قائلا في تغريدة ثانية :" أصدرت تعليماتي باتخاذ التدابير المناسبة بجدية لضمان القبض على مرتكبي هذه الأعمال الحقيرة من قبل قوات الدفاع والأمن لدينا وتقديمهم إلى العدالة".

     وأضاف بتغريدة ثالثة على حسابه الشخصي على "تويتر":" أتقدم بتضامني الكامل وأحر التعازي لأسر الضحايا وللمجتمع التعليمي. أضم صوتي لهم وتمنياتي بالشفاء العاجل للمصابين".

    وأيضا تحدث زعيم المعارضة موريس كامتو عن هذه الجريمة ووصفها بعبارة "الرعب المطلق" واستنكر "العمل الشنيع"، وبدوره دعا المطران أغابيتوس نفون من أبرشية كومبا إلى رفع الصلوات على راحة أنفس الضحايا الابرياء.

    والجدير بالذكر أن هذه الإدانات جاءت على إثر ما أعلنه مسؤولون إقليميون ومحليون عن هجوم على مدرسة في جنوب غربي الكاميرون، حدث الأسبوع الماضي، راح ضحيته أطفال وأصيب آخرون فيه.

    وتنشط في البلاد جماعة "بوكو حرام" المتطرفة، المعروفة أيضا باسم "مقاطعة غرب أفريقيا للدولة الإسلامية" (تنظيم إرهابي محظور في روسيا)، حيث تعارض عناصرها المسلحة النموذج الغربي للتعليم وتدعو لإقرار الشريعة الإسلامية، وتقف الجماعة وراء معظم الأعمال الإرهابية، التي ترتكبها ردا على الحملة العسكرية ضدها من قبل سلطات النيجر والكاميرون وتشاد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook