18:50 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال الجنرال غلين فان هيرك، قائد قوات الدفاع الجوي الفضائي الأمريكية، اليوم، إن الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت ويمتلكها "خصوم" الولايات المتحدة، وخاصة روسيا، والصين، تشكل تحديا للأنظمة الأمريكية.

    و خلال مؤتمر حول الأسلحة فرط الصوتية في واشنطن، صرح الجنرال غلين فان هيرك، قائد قوات الدفاع الجوي الفضائي لأمريكا الشمالية (NORAD) والقيادة الشمالية للقوات المسلحة الأمريكية (USNORTHCOM)، أن: "الدفاع ضد الأسلحة فرط الصوتية لا يجاري تقدم القدرات الدفاعية العامة". وفقا لموقع "defense" الأمريكي.

    وأضاف أن "الأسلحة فرط الصوتية للخصوم، ذات القدرات غير المحدودة للمناورة تشكل تحديا للنماذج السابقة لأنظمة الإنذار المبكر التابعة لوزارة الدفاع".

    وأكد أن"الثلاثي النووي" المتكون من الصواريخ العابرة للقارات والغواصات النووية والقاذفات الاستراتيجية، لا يزال أساسا لنظام الدفاع، ولكن يجب التفكير في كيفية منع الخصوم من شن الهجمات، وليس فقط الرد عليها.

    وأشار إلى أن أعمال البنتاغون "تسير في الاتجاه الصحيح"، مشيرا إلى العمل على تصميم الرادارات والأقمار الصناعية لرصد الأسلحة فرط الصوتية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook