10:31 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت مجموعة "ريكثيو" إنها تخطط لبناء أول مركز تجميع للبيانات في إثيوبيا.

    وبحسب وكالة الأنباء الإثيوبية فإنه من المقرر تشغيل مركز بيانات ريشيو في الربع الثالث من عام 2021.

    وأكد الرئيس التنفيذي لشركة تنمية المجمعات الصناعية، ساندوكان ديبيبي أنه "بعد الإصلاح الشامل الذي تشهده البلاد، من المتوقع أن يتم ترخيص مشغلي شبكات هاتف المحمول الجدد قريبًا نتيجة لذلك، وأيضا يتوقع أن ينمو استخدام الإنترنت بسرعة".

    وأضاف "نعتقد أن مركز البيانات سيلعب دورًا رئيسيًا في تعزيز وتطوير قدرات البنية التحتية الرقمية في البلاد، وسيتمكن العملاء من التواصل مع شركات النقل المحلية والدولية والعملاء الآخرين في غرف لقاء مصممة خصيصًا".

    يذكر أن المركز بمجرد اكتماله، سيوفر لعملائه بيئة مُحسّنة لمعدات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بهم في أحدث المرافق المعيارية والمجهزة بالكامل بأحدث التقنيات والأمان بحسب الشركة.

    من جهته قال روبرت مولينز، رئيس مجموعة ريكثيو، إن المرافق ستمكن الشركات مثل مشغلي شبكات الهاتف المحمول، وشبكات توصيل المحتوى، ومقدمي الخدمات المالية، من تشغيل أنظمة تكنولوجيا المعلومات الهامة الخاصة بهم في بيئة مُصممة ودائمة التشغيل.

    وأضاف أن المركز سيوفر جزءًا مهمًا من البنية التحتية الرقمية للشعب، في وقت مثير وسريع التطور في قطاع الاتصالات في البلاد".

    وقال: "يسعدنا المضي قدمًا في تطوير أول مركز بيانات مملوك للقطاع الخاص في إثيوبيا، والتعاون بشكل وثيق مع لجنة الاستثمار الإثيوبية، وشركة تطوير المناطق الصناعية ومنطقة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للوصول إلى هذا الإنجاز الهام.

    وكانت مجموعة "ريكثيو" قد قامت ببناء أول منشأة لها في أوغندا، ووفقا لخططها فإنها ستفتح من 10 الى 12 موقعًا جديدًا، ومن المحتمل أن تكون المنشآت التالية في موزمبيق والكونغو.

    انظر أيضا:

    رئيس جنوب السودان يتحدث عن التكامل الاقتصادي مع إثيوبيا
    إثيوبيا... بيان رسمي جديد والمجلس الإسلامي يرفض تصريحات ترامب عن "تفجير سد النهضة"
    رئيسة إثيوبيا تطالب الحكومة بتقليل التأثير الاقتصادي لكورونا
    مقتل 27 باشتباكات مسلحة عنيفة في إثيوبيا
    الكلمات الدلالية:
    شبكات المحمول, ملف سد النهضة, قصف سد النهضة, سد النهضة, أخبار أثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook