12:00 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، إن طائرات من دون طيار إسرائيلية الصنع، تُستخدم بنشاط في الحرب ضد إقليم ناغورني قره باغ.

    جاء ذلك في حوار أجرته جريدة "جيروزاليم بوست" مع رئيس الوزراء الأرميني، الذي أكد أن إسرائيل تشارك بنشاط كبير في الصراع الدائر في إقليم قره باغ.

    وانتقد رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان إسرائيل لتسليحها أذربيجان، مؤكدا أن الأخيرة عازمة على "تنفيذ إبادة جماعية ضد الأرمن في ناغورني قره باغ".

    وفي الحوار نفسه علق باشينيان على الاقتراح الإسرائيلي بتقديم المساعدة إلى يريفان، متسائلا: "مساعدات إنسانية من قبل دولة تبيع أسلحة للمرتزقة، يستخدمونها لضرب السكان المدنيين المسالمين؟ أقترح أن ترسل إسرائيل مساعداتها إلى المرتزقة والإرهابيين كاستمرار منطقي لأنشطتها".

    وقال باشينيان: "إن إسرائيل وقفت إلى جانب تركيا والإرهابيين المرتزقة السوريين في دعم أذربيجان في الصراع الحالي مع أرمينيا، وستعاني في النهاية من عواقب هذا التحالف".

    وكانت أرمينيا قد فتحت سفارة لها في تل أبيب منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، إلا أنها وفي الأول من أكتوبر / تشرين الأول الماضي، وبعد أسبوعين فقط من فتح السفارة، أعلنت أنها استدعت سفيرها في إسرائيل أرمين سمباتيان، لإجراء "مشاورات" معه على خلفية "توريد" الحكومة الإسرائيلية أسلحة لأذربيجان.

    وكانت مصادر إعلامية قد أفادت بأن سفير تل أبيب في أذربيجان، جورج ديك، قد زار البيوت المتضررة من الحرب الدائرة بين بلادهم وأرمينيا وسلمهم مساعدات إنسانية من إسرائيل.

    وقال موقع "i24" إن إسرائيل أرسلت نهاية الأسبوع الفائت مساعدات طبية وإنسانية إلى مدنيين أذربيجانيين ممن تضرروا جراء المعارك الدائرة في إقليم ناغورني قرة باغ، حيث تصاعدت الاشتباكات بين الطرفين في الأسابيع الأخيرة.

    انظر أيضا:

    لتوريد إسرائيل أسلحة فائقة إلى أذربيجان... أرمينيا تستدعي سفيرها في تل أبيب
    أرمينيا: أذربيجان استخدمت قذائف عنقودية إسرائيلية... صور
    أذربيجان: التعاون العسكري مع إسرائيل غير موجه ضد أي دولة بما في ذلك أرمينيا
    أرمينيا تقدم مقترحا إلى إسرائيل بشأن إرسال المساعدات للمرتزقة في قره باغ
    الكلمات الدلالية:
    مساعدات, أخبار أذربيجان, أرمينيا, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook