07:45 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    احتدم الجدل في إسرائيل حول فتح مراكز التسوق والمحلات التجارية، ما بين أصحابها، والوزارات المعنية.

    ففي حين ترفض وزارة الصحة الإسرائيلية، بسبب ما قالت إنه زيادة النسبة الإيجابية في فحوصات كورونا، فإن وزارة المالية تعد بأنها ستسمح بفتحها الأسبوع المقبل.

    وبحسب قناة i24 فإن وزير المالية الإسرائيلي يسرائيل كاتس وعد قائلا: "سأعمل على فتح مراكز تسوق وأسواق الأسبوع المقبل من أجل إعادتها إلى العمل".

    وأكد أنه "لا يوجد اقتصاد بدون صحة، ولا صحة بدون اقتصاد قوي"، في إشارة إلى وجوب عدم تعطيل فتح المحلات.

    من جانبها أفادت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الأحد، عن تسجيل 207 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة المنصرمة، فيما تم تحديد8638  مريضا نشطا، من بينهم 319 في حالة خطيرة و143 يستعينون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

    وذكرت الوزارة أن إجمالي الوفيات بلغ 2664 حالة وإجمالي الإصابات بلغ 319302 منذ تفشي الوباء في مارس / آذار المنصرم.

    وأشارت الوزارة إلى أنه تم علاج 307.720 شخصا إلى حدود الآن، وإجراء أكثر من 8000 اختبار تحري السبت الماضي، وكانت نسبة الإيجابية 2.6%.

    وسمح للشركات والمتاجر التي توجد على واجهات الشوارع بإعادة فتح أبوابها صباح اليوم الأحد في أنحاء البلاد، بعد ما يقرب من شهرين من الإغلاق بسبب الاحتواء جراء تفشي وباء كورونا.

    وبحسب  i24 فإن إدارة مراكز التسوق الكبرى قدمت التماسا للمحكمة العليا صباح اليوم الأحد تطالب بإعادة الفتح.

    ومن جهتها عارضت وزارة الصحة إعادة الفتح، بسبب زيادة نسبة الإيجابية في فحوصات التي ارتفعت إلى 2.3%.

    وتخشى السلطات الصحية على وجه الخصوص من أن المرحلة الثالثة قد تكون وشيكة جراء فتح المتاجر، والتي قد تؤدي إلى حدوث إصابات يومية.

    وكانت حركة "شولمانز" وهي حركة تضم مجموعة من الشركات الصغيرة والمتوسطة قد أصدرت بيانا منحت فيه الحكومة مهلة حتى الاثنين الماضي 2 نوفمبر/ تشرين الثاني، أكدت فيه بحسب وسائل إعلام إسرائيلية أنه إذا لم يُسمح بفتح المتاجر بحلول هذا يوم فإنها ستتحدى قواعد الإغلاق.

    وقالت في بيانها: "لا تجعلونا نخرق القواعد عن عمد، لقد أمهلنا الحكومة حتى يوم الاثنين لتقديم استجابة مناسبة"، مشددة على أنها "ستجبر الحكومة على الاستقالة إذا لم يتم إعطاء إجابة".

    وفي السياق نفسه نقلت وسائل إعلام محلية إسرائيلية، أن سلسلة مراكز التسوق الإسرائيلية "بيغ"، أعلنت عن خطط لفتح متاجرها رغم الحظر الحكومي، بسبب الإجراءات المتخذة لمكافحة وباء كورونا.

    وقال الرئيس التنفيذي لشركة (بيغ): "في الإغلاق الأول، حملنا العبء على أكتافنا، بمفردنا" وتابع "لم يكن هناك تقاسم في هذا العبء مثلما لم نتلق أي "شيكل" من الحكومة".

    من جهة أخرى أبدى حزبا "يهدوت هتوراة" للمتدينين الغربيين و"شاس" للمتدينين الشرقيين، معارضتهما لرفع الغرامة على فتح مؤسسات التعليم.

    وقال الحزبان إنهما أبلغا رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، بمعارضتهما لذلك، كما أكدا أن الكتلة البرلمانية لحزب "يهدوت هتوراة" ستعمل على إجهاض هذه المقترح في الكنيست وفي لجانها.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تبدأ التجارب السريرية للقاح جديد ضد كورونا
    استطلاع رأي رسمي: ربع الإسرائيليين يثقون في قدرة الحكومة على مواجهة كورونا
    تقارير إسرائيلية: نصف الإصابات الجديدة بـ "كورونا" في المجتمع العربي
    نتنياهو: إسرائيل تحقق تقدما تجارب لقاح كورونا
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, التسوق, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook