01:49 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    بعد تأكيد جبران باسيل أن "العقوبات الأمريكية لن تخيفه ولا الوعود أغرته"، السفيرة الأمريكية في بيروت دورثي شيا، ترد على كلام رئيس التيار الوطني الحر وتعتبر أن "لديه نقص في فهم السياسة الأمريكية".

    وردت السفيرة الأمريكية في بيروت دورثي شيا، على كلام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، معتبرة أن الأخير "لديه سوء فهم لكيفية سير العقوبات ونقص في فهم السياسة الأمريكية"، وفق قولها.

    وأضافت السفيرة أن "باسيل هو نفسه أعرب عن الاستعداد للانفصال عن حزب الله بشروط معينة"، على حد تعبيرها، مؤكدة أن العقوبات التي فرضت عليه هي "عقوبات على فرد وليس على حزب فواشنطن لا تقوم بمعاقبة أو تدمير التيار الوطني الحر".

    ولفتت شيا إلى أن "باسيل أشار لرغبته بالطعن في محكمة أمريكية"، مشيرة إلى أنه "مرحب به للقيام بذلك والمضي بعملية الاكتشاف".

    وكان رئيس التيار الوطني الحر في لبنان النائب جبران باسيل أكد أن تفاهم "حزب الله" والتيار كان من بين أهم عوامل انتصار "حرب تموز" ضد الكيان الإسرائيلي.

    ورد باسيل في كلمة مطوله له، في وقت سابق، على العقوبات الأمريكية الأخيرة التي فرضت عليه، قائلا:

    "رفضت وصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لحزب الله بأنه إرهابي، ورفضت ترك الحزب، لأن ذلك يؤدي إلى فتنة".

    وعن العلاقة مع "حزب الله"، كشف باسيل أيضا أنه تبلغ أخيرا من الرئيس اللبناني ميشال عون اتصال مسؤول أمريكي به، وطلب ضرورة فك العلاقة مع "حزب الله"، مؤكدا: "لا يمكننا طعن أي لبناني لصالح أجنبي".

    وأضاف باسيل: "لا يمكن هزيمة شعب مقاوم أيا كان... مهما كان صغيرا، وسنبقى نقاوم حتى آخر نفس".

    وكانت الرئاسة اللبنانية أكدت قبل يومين أن الرئيس عون سيطلب من واشنطن الأدلة والوثائق التي أدت إلى فرض العقوبات على الرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل. 

    وأعلنت الخزانة الأمريكية، يوم الجمعة،  فرض واشنطن عقوبات على رئيس التيار الوطني الحر ووزير الخارجية اللبناني السابق جبران باسيل، ومن جهته، أعلن "حزب الله"  وقوفه إلى جانب التيار الوطني الحر ورئيسه، وعن تضامنه الوطني والأخلاقي والإنساني معه.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook