18:46 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    شد وجذب شهده اجتماع مجموعة الـ" 77 والصين" في الأمم المتحدة بين مندوبي إيران والسعودية بسبب الاتفاق النووي.

    البداية كانت من اعتراض السفير السعودي لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، على إدراج موضوع الاتفاق النووي في بيان المجموعة، مؤكدا أن هذا الموضوع أقحم منذ عدة أعوام بلا حق في بيان وزراء خارجية المجموعة.

    وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية "فارس"، تصريحات المعلمي رد عليها حاجي لاري مندوب إيران بالامم المتحدة قائلا: انني استغرب من كلام السفير السعودي الذي ادعى أن الفقرة المتعلقة بالاتفاق النووي اُقحِمت في بيان وزراء خارجية المجموعة بضغط من إيران.

    وأشار إلى أن السفير السعودي كان حاضرا في الاجتماع ولم يبد أي اعتراض في البداية على هذا الأمر، مضيفا أن الادعاء باقحام هذه الفقرة في نص البيان هو أشبه ما يكون بمزحة.

    وقال مخاطبا السفير السعودي: هل تعتقد بأن نحو 140 وزير خارجية اخطأوا بإدراج الموضوع في بيانهم؟

    جدير بالذكر أن مجموعة الـ77 هي تحالف مجموعة من الدول النامية، هدفه ترقية المصالح الاقتصادية لأعضائها مجتمعة، بالإضافة إلى خلق قدرة تفاوضية مشتركة ضمن نطاق الأمم المتحدة.

    وكانت نواة تأسيس المجموعة في الأصل تتكون من 77 عضوًا مؤسساً ولكن المجموعة توسعت لتضم حالياً قرابة 130 دولة.

    انظر أيضا:

    إيران: يصعب الحفاظ على الاتفاق النووي مع التخريب الأمريكي
    ظريف يكشف موقف إيران من الاتفاق النووي حال فوز بايدن في الانتخابات الأمريكية
    أغلبية دولية تؤيد رفع صلاحيات إضافية لفلسطين لرئاسة مجموعة الـ77 والصين
    السيسي يعلن انتخاب فلسطين لتولي رئاسة مجموعة الـ 77 لعام 2019 بالتزكية
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, السعودية, الاتفاق النووي, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook