13:27 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 25
    تابعنا عبر

    ما زالت أزمة الرسوم المسيئة للنبي (محمد) والموقف الفرنسي الرسمي منها، يتردد صداها بمنصات التواصل الاجتماعي، والتي شهدت كثيرا من المحتويات غير الدقيقة حول هذه القضية.

    أقرأ أيضا: فيديو يثير جدلا واسعا... هل وبخ بايدن الرئيس الفرنسي دفاعا عن النبي محمد؟

    في الأيام الأخيرة، ظهر مقطع فيديو حصد ملايين مشاهدات، يدعي أنه لشاب فرنسي مسلم يواجه الرئيس إيمانويل ماكرون في الشارع، على خلفية تصريحاته حول الرسوم المسيئة، والتي تعهد بالدفاع عن الحق في نشرها.

    في الفيديو يظهر الرئيس الفرنسي وحوله مجموعة من الشباب يتحدث إليهم، ثم يرفع سبابته في وجه أحدهم، وكتب على الفيديو: "شاهد شاب فرنسي مسلم وجد رئيس فرنسا فى الشارع.. أنظر ماذا فعل معه بعدما أساء إلى الرسول والإسلام".

    أقرأ أيضا: توزيع مصاحف والشرطة تضرب... هل وقعت هذه المشاهد "المثيرة للغضب" في فرنسا

    لا يتضح من المقطع ما يقال بالضبط بين الرئيس والشاب نظرا للتعليق الصوتي الذي أضيف للفيديو، لكن الأهم من الكلام والتعليق (غير الصحيح)، فهو حقيقة أن هذا الفيديو يعود إلى واقعة حدثت قبل عامين خلال الاحتفال بذكرى وطنية.

    نشر ماكرون المقطع على حسابه الشخصي بموقع "تويتر" آنذاك، وقالت وسائل إعلام، إنه استاء حينما ناداه الشاب باسم "مانو"، فوبخه الرئيس قائلا: "في هذا اليوم تحديدا يجب أن تقول لي سيادة الرئيس أو سيدي".

    انظر أيضا:

    فيديو قديم لحسني مبارك يكشف فيه ما سيحدث إذا استمرت الإساءة للنبي محمد
    الملياردير المصري ساويرس: ماكرون لا يؤيد الرسوم المسيئة للنبي محمد... "فهمتموه خطأ"
    فيديو يثير جدلا واسعا... هل وبخ بايدن الرئيس الفرنسي دفاعا عن النبي محمد؟
    إيقاف مدرس بلجيكي عن العمل بسبب رسوم كاريكاتورية للنبي محمد
    الكلمات الدلالية:
    إيمانويل ماكرون, النبي محمد, رسم النبي محمد, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook