13:09 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى وضع حد ورقابة على وسائل التواصل الاجتماعي، وقال: "عندما تغدو الرقمنة خارج نطاق الرقابة والقانون فإنها ستودي بنا إلى الفاشية".

    وفي كلمة للمشاركين في منتدى "تي آر تي وورلد" (TRT World)، وحول ضوابط الإعلام في وسائل التواصل الاجتماعي، قال الرئيس التركي: 

    "عندما تغدو الرقمنة خارج نطاق الرقابة والقانون فإنها ستؤدي بنا إلى الفاشية".

    وأضاف: "وسائل التواصل الاجتماعي تخلق منطقة خارجة عن السيطرة تماما تحت عنوان الحرية المطلقة وتسبب المظالم، ويمكن النظر إليها على أنها منطقة بلا رقابة ومنفتحة على التعسف وخارجة القانون".

    ووجّه الرئيس التركي رسالته إلى مالكي شركات التواصل الاجتماعي، قائلا:

    "على ممثلي مكاتب شركات التواصل الاجتماعي في بلادنا جلب الضرائب".

    وأضاف أردوغان، قائلا: 

    " تركيا ستستمر في حماية عقول المواطنين في جميع الظروف".

    وأضاف قائلا: "إن النظام الذي لا يعاقب المجرم والمسيء لا يمكن أن نصفه بنظام حر. ووصف أردوغان تبني بعض وسائل الإعلام نهج معاداة الإسلام وكراهية الأجانب بأنه "أمر مخجل".

    كما استنكر الرئيس التركي تغاضي الإعلام الدولي عن الإجراءات الفرنسية في التضييق على وسائل الإعلام، وفق موقع "haberler".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook