22:19 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 72
    تابعنا عبر

    بغض النظر عن مستوى تأييده أو رفضه بين المواطنين، جعل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، معظم الأمريكيين يتهمون بالسياسة بقوة، وبشكل لم يفلح به أي سياسي في الولايات المتحدة.

    شعر عدد قياسي من الأمريكيين بالرضا الشديد أو عدم الرضا على الإطلاق تجاه ترامب خلال فترة وجوده في المنصب. كانت النسبة للرضا وعدم الرضا القويين عند 71% في استطلاع أجرته شبكة "فوكس نيوز".

    وأدت رئاسة ترامب إلى إقبال تاريخي وتبرعات قياسية للحملات السياسية في بلد أظهر ناخبوه عدم اهتمام بالسياسة في كثير من الأحيان، بحسب تقرير لشبكة "سي إن إن" الأمريكية.

    وقبل 24 عاما، بدا أن اللامبالاة السياسية في أمريكا وصلت إلى مستوى قياسي، حيث أدلى 51.7% فقط من السكان المؤهلين للتصويت بأصواتهم، وفقا لمشروع الانتخابات الأمريكية. كان هذا هو المستوى الأدنى منذ حصول الشباب في سن 18 على حق التصويت قبل انتخابات عام 1972.

    وفقا للأرقام الأولية، قرر ما يزيد قليلا على 96 مليون ناخب المشاركة في الانتخابات الرئاسية قبل 24 عاما.

    وبالمقارنة، شارك في حملة 2020 أقل بقليل من 160 مليون ناخب، لكن مع الأخذ في الاعتبار مستوى النمو السكاني، يقدر مشروع الانتخابات الأمريكية معدل المشاركة بنسبة 66.7% من السكان المؤهلين للتصويت في الانتخابات الأخيرة.

    من الصعب التقليل من حجم الإنجاز الذي تعكسه نسبة المشاركة هذه. فمعدل الإقبال هذا أعلى من المستوى الأعلى السابق المسجل في 2008 عند 61.6%. لم تتجاوز نسبة المشاركة قبل عام 2020 حاجز 140 مليون شخص.

    نسبة الإقبال البالغة 66.7%، ليست فقط الأعلى منذ إعطاء حق التصويت لمن بلغ 18 عاما، ولكنها أيضا الأعلى في القرنين العشرين والحادي والعشرين.

    انظر أيضا:

    ترامب يهاجم السلطات الصحية في أمريكا ويقول إن إصابات "كوفيد" مبالغ فيها
    صحيفة تنشر تسجيلا يضغط فيه ترامب على مسؤول لتغيير نتيجة انتخابات جورجيا
    وكالة: مسؤول كبير بإدارة ترامب يكشف تفاصيل اتفاق بشأن إنهاء مقاطعة قطر
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook