18:18 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 130
    تابعنا عبر

     في إطار تعزيز مكانة روسيا في سوق السلاح الدولي أعلنت شركة "روس أوبورون إكسبورت " الروسية المتخصصة في تصدير واستيراد الأسلحة والمعدات العسكرية أنه في غضون 5-7 سنوات المقبلة ستعرض روسيا للأسواق الخارجية حوالي 50 نوعًا جديدًا من الأسلحة والمعدات العسكرية والخاصة.

    وقال متحدث باسم المكتب الإعلامي في "روس أوبورون إكسبورت "لوكالة "سبوتنيك": "في غضون 5-7 سنوات، تخطط الشركة الروسية لعرض حوالي 50 نوعا جديدا من الأسلحة والمعدات العسكرية على سوق الأسلحة الدولية، ولا سيما منظومة المدفعية المضادة للطائرات 2إس38 "ديريفاتسيا" المخصصة لمكافحة الطائرات المسيرة وذلك بالإضافة إلى منظومات ليزر ومحطة طاقة لا يحتاج عملها إلى الهواء الطلق بل يعتمد على طريقة خاصة لاستخراج هيدروجين من وقود الديزل واستخدام مولد كهروكيماوي".

    وخلال هذه الفترة أيضا، قد يحصل عدد من وسائل التدمير الجوية الموجهة على رخصة للتصدير، بما في ذلك صاروخان جويان موجهان من طراز "غروم إيه-1" و"غروم- إيه 2"، تم تطويرهما استنادا إلى الخبرة العلمية التقنية المكتسبة أثناء تطوير صواريخ من أسرة " خا-38إم".

    كذلك يؤكد المصممون أن منظومة المدفعية المضادة للطائرات من طرز "ديريفاتسيا –بي.في.أو" (عيارها 57 ملم) لا مثيل لها في العالم. وستكون هذه المنظومة قادرًة على تدمير الأهداف الجوية، وحماية القوات من الجو، والمشاركة في العمليات البرية بمثابة سلاح دعم.

    ووفقا لخبراء، فإن منظومة المدفعية المضادة للطائرات من طرز "ديريفاتسيا –بي.في.أو"، لا تقل شأنا عن منظومات صواريخ الدفاع الجوي من حيث فاعلية العمل ضد الأهداف صغيرة الحجم ومنخفضة السرعة، إلا أن صناعتها واستخدامها أرخص بكثير.

    أما بالنسبة لمحطة الطاقة المستقلة عن الهواء فتتلخص ميزتها الرئيسية في زيادة قدرة الغواصة على الاختفاء، والبقاء تحت الماء عدة أسابيع دون أن تطفو على السطح لشحن البطاريات.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook