14:22 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عن سبب ترويج الغرب للمشاكل في روسيا.

    ففي حديثها لقناة "روسيا 1"، اليوم الخميس، قالت زاخاروفا إن "الغرب يروج موضوع المشاكل في روسيا بهدف صرف الانتباه عن مشاكله الداخلية".

    وأوضحت زاخاروفا، معلقة على التصريحات الأخيرة لمسؤولين غربيين، "إنهم يروجون موضوع المشاكل في بلدنا من أجل صرف النظر عن المشاكل داخل بلدانهم، هذا هو الهدف، وأنا واثقة من أن قصة المعارضة غير النظامية، التي تعمل وتتلقى تعليمات من الأجهزة الأمنية الغربية والدبلوماسيين ومدعومة من قبل السياسيين الغربيين، بدأت تتطور بالتحديد منذ اللحظة التي عُرضت فيها على المجتمع الدولي معلومات حول توفر لقاح في بلادنا".

    في آب/ أغسطس عام 2020 سجلت روسيا لقاح "سبوتنيك V" هو أول دواء مسجل في العالم للوقاية من "كورونا"، وقد تم تطويره في مركز "غامالي" الروسي للأبحاث الخاصة بالأوبئة وتسجيله من قبل وزارة الصحة الروسية في آب/أغسطس 2020.

    وفي منتصف الشهر الحالي، صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بأن قطع العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي يحدث منذ فترة طويلة، والمبادر لذلك هو الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أنه لم يتبق سوى القليل من العلاقات بين موسكو وبروكسل، مشددا على أن الجانب الروسي مستعد لمواصلة الحوار.

    هذا وتدهورت العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بسبب الوضع في أوكرانيا وحول شبه جزيرة القرم، التي عادت إلى روسيا بعد استفتاء شعبي.

    واتهم الغرب روسيا بالتدخل، وفرض عقوبات عليها، وردت موسكو بالمثل، وشرعت روسيا في مسار إحلال الواردات، معلنة أكثر من مرة أن الحديث معها بلغة العقوبات يأتي بنتائج عكسية.

    كما فرض الاتحاد الأوروبي، في شهر تشرين الأول/ أكتوبر، عقوبات إضافية في إطار قضية التسميم المزعوم للناشط الروسي المعارض، أليكسي نافالني.

    وقال لافروف بأن روسيا مستعدة لقطع العلاقات مع أوروبا إذا قامت الأخيرة بفرض عقوبات حساساة للاقتصاد الروسي.

    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, بروكسيل, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook