17:28 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تنص استراتيجية السياسة الخارجية للمملكة المتحدة، على أن لندن ستواصل تحميل روسيا الإتحادية المسؤولية عن انتهاك القواعد واللوائح الدولية.

    وجاء فيها: "من خلال الناتو، سنقدم استجابة غربية موحدة، تجمع بين مواردنا العسكرية والدبلوماسية والاستخباراتية لدعم الأمن الجماعي. وسنلتزم بالقواعد والأعراف الدولية ونحاسب روسيا على انتهاكاتها، وسنعمل مع شركائنا الدوليين كما فعلنا ذلك، بعد هجوم سالزبوري".

    وفي مدينة سالزبوري الإنجليزية في 4 مارس/آذار 2018، وفقًا للسلطات البريطانية، تم تسميم ضابط المخابرات العسكرية الروسية السابق، سيرغي سكريبال، وابنته، يوليا، مما أثار فضيحة دولية كبيرة. تزعم لندن أن روسيا متورطة في تسميم سكريبال بمادة A234 (المسماة "نوفيتشوك" في الغرب)، وتنفي موسكو ذلك بشكل قاطع.

    وكانت لجنة الدفاع في مجلس العموم البريطاني نشرت تقريرا، على الموقع الإلكتروني لمجلس النواب، منذ أيام، عن حالة وحدات القوات المدرعة في البلاد، واصفة سيناريو الصراع العسكري المحتمل بين المملكة وروسيا.

    ووفقا للبرلمانيين البريطانيين، علمت وزارة الدفاع وقيادة الجيش بالحاجة إلى تحديث أسطول المعدات العسكرية. لكن فشل البرامج الهادفة إلى ذلك أدى إلى مزيد من تقادم النماذج المستعملة. ويقول التقرير إن هذا بدوره "يؤثر على الإمكانات الكلية والقوة القتالية للجيش، خاصة في مواجهة خصم محتمل مثل روسيا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook