07:46 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، اليوم الجمعة، أن إيران ستجري تجارب باردة على مفاعلها النووي أراك، المعاد تصميمه، تمهيدا لتشغيله بالكامل في وقت لاحق من العام.

    ونقلت وسائل إعلام محلية، وفقا لـ "رويترز"، عن المتحدث باسم المنظمة، بهروز كمالوندي، قوله إن الاختبار البارد، الذي يشمل عادة بدء التشغيل الأولي لأنظمة السوائل وأنظمة الدعم، سيجري في وقت مبكر من العام الإيراني الجديد الذي يبدأ يوم الأحد المقبل.

    قال كمالوندي: "بعبارة أخرى، لدينا عمل متقدم في مجال الوقود والتخزين وما إلى ذلك".

    ووافقت إيران على إغلاق المفاعل في أراك، على بعد نحو 250 كيلومترا (155 ميلا) جنوب غرب طهران، بموجب اتفاق 2015. سُمح لها بإنتاج كمية محدودة من الماء الثقيل وتعمل طهران على إعادة تصميم المفاعل. وتقول إنها تخطط لصنع نظائر للاستخدام الطبي والزراعي.

    قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير للدول الأعضاء، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز تحت الأرض، بنوع ثان من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة (آي. آر. 4)، في خرق آخر لاتفاق طهران مع القوى الكبرى.

    في العام الماضي، بدأت إيران في نقل ثلاث سلاسل أو مجموعات من نماذج متقدمة مختلفة من مفاعل نطنز فوق الأرض إلى المحطة تحت الأرض.

    وتقوم طهران بالفعل بالتخصيب تحت الأرض بأجهزة طرد مركزي من طراز (آي. آر. 2 إم)، رغم اتفاقها مع الدول العظمى يسمح لها بالتخصيب فقط بأجهزة طرد من الجيل (آي. آر. 1).

    وأشارت الوكالة الدولية في تقرير لها صدر يوم الاثنين، أنها تحققت من أن إيران بدأت في ضخ سادس فلوريد اليورانيوم في سلسلة من 174 جهاز طرد مركزي من طراز (آي. آر.4) تم تركيبها بالفعل في محطة تحت الأرض، وفقا لـ"رويترز".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook