23:55 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس مكتب الديوان الرئاسي الإيراني، محمود واعظي: إن" تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن الموعد النهائي للعودة إلى الإتفاق النووي قصير، ليست موجهة لبلاده، بل للدول التي انسحبت من الإتفاق النووي ولم تف بالتزاماتها بشأنه".

    وحسبما أوردت وكالة أنباء "إيرنا" الإيرانية، اليوم الأربعاء، أوضح واعظي: أن " موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية واضح وشفاف"، وأضاف: "ونحن ملتزمون بقرارنا وبما قلناه".

    جاء ذلك في تعليق له، على هامش إجتماع مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، على تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخيرة، حول إغلاق نوافذ العودة إلى الإتفاق النووي الأسبوع المقبل.

    وشدد رئيس مكتب الديوان الرئاسي الإيراني على العلاقات الجيدة والتعاون المشترك بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية في الماضي، وأكد أن هذه العلاقات ستستمر وأن إيران على استعداد تام لتنفيذ كل ما يتماشى مع تعهداتها في الاتفاق النووي".

    وأكد واعظي على أهمية التزام أطراف الاتفاق النووي بموجباتهم حتى يعود الوضع إلى طبيعته، مضيفا: "كما صرح سماحة قائد الثورة الإسلامية وأكد رئيس الجمهورية مرارا وبصراحة، إذا ما نفذت الأطراف الأخرى التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، فستعود إيران أيضا على الفور إلى التزاماتها".

    وأكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في اجتماع لمجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، "أن تصريحات قائد الثورة سحبت ذريعة دول 5+1" وأضاف: "إن أعلى مسؤول في بلادنا صرح بأسلوب تعبير واضح أنه إذا ما عدتم إلى الالتزامات بشكل واقعي وجدي، فسنعود نحن أيضا إلى جميع الالتزامات".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook