11:15 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصف الرئيس التونسي قيس سعيد الحديث عن اتهامه بالتخطيط لانقلاب دستوري بأنه أمر مخجل.

    وبحسب فيديو نشرته الرئاسة التونسية عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قال سعيد مخاطبا رئيس الحكومة، هشام المشيشي ووزير الدفاع إبراهيم البرتاجي في اجتماعه بهما في قصر قرطاج: تعرفون ماذا حصل من حديث لا أريد الخوض فيه لأنه حقيقة مخجل".

    وكان موقع "ميدل إيس آي" قد نشر ما قال إنها وثيقة تم تسريبها من مكتب مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة، تتحدث عن تدبير انقلاب في تونس لتركيز جميع السلطات بيد رئيس الجمهورية عبر استخدام احد الفصول الدستورية.

    وقال الرئيس التونسي: "إن الجدل الذي أثير عن وجود مخطط انقلاب بالاستناد إلى الفصل 80 من الدستور غير مبرر إطلاقا"، لافتا إلى أن "تونس تعيش فعلا تحت ظل الفصل 80 من الدستور، الذي يتعلق بحالة الطوارئ والتدابير الاستثنائية".

    وموضحا معنى الانقلاب قال سعيد: الانقلاب يكون على الشرعية وليس بنص دستوري، معللا بأن "الفصل 80 يعتبر من الصلاحيات الدستورية لرئيس الجمهورية".

    وأوضح الرئيس التونسي قائلا: "لسنا دعاة انقلاب على الشرعية، ونحن دعاة تكامل، قائلا: "صحيح هناك وجهات نظر مختلفة بين بعض المؤسسات، لكننا داخل دولة واحدة، لها دبلوماسية واحدة، بقطع النظر عن الاختلافات في وجهات النظر أيضا".

    ووجه سعيد انتقادا إلى مجلس نواب الشعب التونسي، قائلا: هناك أكثر من 25 شكاية ضد نواب لرفع الحصانة عنهم، ولم ينظر فيها المجلس ولم يتم عرضها على الجلسة العامة".

    وطالب الرئيس التونسي بأن يعمل القضاء بصورة صحيحة، تمكنه من إنفاذ القانون، منتقدا التحصن بعضوية البرلمان.

    انظر أيضا:

    رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي: تونس تمثل استثناء ديمقراطيا وسنقف إلى جانبها
    حزب النهضة يتهم الرئيس التونسي بالنزوع نحو الحكم الفردي
    الرئيس التونسي يحذر الساعين لتوظيف أجهزة الدولة لمصالحهم الخاصة... فيديو
    الرئيس التونسي يدعو لـ "حوار مختلف" لإخراج البلاد من أزمتها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook