01:32 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شدد محمد شرفي رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالجزائر على أن صرف الإعانة من الدولة للمرشحين الشباب يجب أن يتم طبقا للقانون.

    وبحسب تصريحات نقلها موقع النهار الجزائري، أكد شرفي أن ملفات الشباب المرشحين الذين تقدموا للاستفادة من إعانات الدولة بلغت 512 ملفا إلى الآن.

    وأوضح رئيس السلطة الوطنية المستقلة أن جميع القوائم لم تتم معاينتها من طرف المختصين، لافتا إلى أن بعض القوائم ربما ضمت شبابا ليسوا في حاجة إلى صرف تلك الإعانات المالية.

    وأكد أن صرف الإعانة ينبغي أن يتم في إطار القانون، مشددا على وجوب كون المصروفات عبارة عن فواتير لها علاقة بالحملة الإنتخابية.

    ولفت إلى عدم استطاعة المرشح الاستفادة من الإعانة إلا بعد التحقق من الفواتير المقدمة من قبل المختصين، وبعدها يتم وضع الإعانة في الحسابات البنكية الخاصة بالمرشح.

    وكانت الحكومة الجزائرية قد قررت توفير دعم مالي محدود لصالح الشباب الأقل من 40 سنة، والمرشحين ضمن القوائم المستقلة للانتخابات البرلمانية المبكرة المقررة في 12 يونيو/حزيران المقبل، والتي انطلقت حملتها الدعائية الخميس الماضي.

    وقد تم تشكيل لجنة تضم اللجنة المستقلة للانتخابات ووزارة الداخلية ووزارة المالية، تتولى التكفل بنفقات الحملة الانتخابية للشباب، وفقاً للشروط التي حددها الرئيس تبون، حيث يتوجب على الشباب الذين يرغبون في الحصول على تمويل مالي لتغطية نفقات الحملة الانتخابية تقديم طلب المساعدة، وبرنامج النشاطات والتنقلات المقررة لحملة الدعاية لكل مترشح، ووثائق وفواتير تثبت النفقات.

    انظر أيضا:

    مذيع فرنسي يتعرض للتهديد بالقتل بسبب الجزائر
    قاض جزائري يكشف عن مشروع يقضي على الأحكام الغيابية
    الجزائر... أنظمة "بانتسير" و"كورنيت" تدمر الأهداف... فيديو
    الجزائر تتخذ إجراءات صارمة لاستقبال جاليتها القادمة من الخارج
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook