07:58 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال تقرير صادر عن وزارة تنمية المجتمع الإماراتية إن الانشغال بالهاتف تصدر أسباب الخلافات الأسرية في الإمارارت، خاصة بين حديثي الزواج.

    وبحسب موقع الإمارات اليوم، أكدت الوزارة الإماراتية ارتفاع عدد الاستشارات الأسرية الواردة إليها عبر خدمة "الاستشارات الأسرية" 200% خلال السنوات الأربع الماضية.

    وقال التقرير إن عدد الاستشارات الأسرية ارتفع من 52 عام 2017 إلى 685 العام الماضي. فيما بلغ عدد الاستشارات 386 استشارة عام 2019، و273 استشارة عام 2018.

    وأوضح التقرير أن هناك عدة أسباب للخلافات الزوجية أظهرتها خدمة الاستشارات الأسرية بجانب الانشغال بوسائل التواصل الاجتماعي بين حديثي الزواج، منها " المشكلات المالية وسوء إدارة عمليات الإنفاق، إضافة إلى عدم تحمل المسؤولية، والإهمال، والاختلاف في الآراء، وانعدام الحوار بين الآباء والأبناء، وتعدد الزوجات، والخلافات الناتجة عن السكن المشترك مع أهل الزوج، والطلاق السابق للرجل، وتدخل الأهل في حياة الزوجين، ومشكلة الهجر.

    يشار إلى أن خدمة الاستشارات الأسرية التي أطلقتها وزارة تنمية المجتمع الإماراتي، تتم من خلال إنشاء ملف شخصي والتسجيل عبر رابط إلكتروني، دون تقديم أية وثائق.

    انظر أيضا:

    إسبانيا: مشروع قانون لتناوب الأزواج على رعاية الحيوانات بعد الطلاق
    تشابه الأزواج... أسرار وحقائق علمية وليست صدفة
    دراسة: الطلاق بين الأزواج يعتمد على جنس الطفل الأول
    سمير غانم يكشف لأول مرة تفاصيل زواجه من صومالية ووصيته إلى أزواج بناته
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook