00:42 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أدان البرلمان الأوربي المملكة المغربية، بسبب ما قال إنه استخدام القاصرين في ملف الهجرة غير المشروعة مع إسبانيا.

    وبحسب موقع "ديجيس ماك"، صادقت الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي، ظهر اليوم الخميس، على قرار يدين تصرفات المغرب في أزمة مدينة سبتة بينه وبين إسبانيا.

    ورفض البرلمان الأوربي ما قال إن المغرب "دفع الآلاف من الناس، خاصة القاصرين غير المصحوبين بذويهم، لمحاولة العبور إلى بلادنا بشكل غير نظامي".

    وجاءت موافقة البرلمان الأوربي على قرار الإدانة بأغلبية 397 صوتًا، وامتناع 196 عن التصويت، ومعارضة 85 صوتًا فقط.

    وبحسب خبراء، فإن قرار الإدانة من قبل البرلمان الأوربي ليس له أي عواقب قانونية، فهو مجرد وسيلة لتحديد موقف سياسي، لكنه قد يكون سابقة للعلاقات المستقبلية بين الاتحاد والمملكة المغربية.

    في المقابل قالت مصادر لـ"ديجس ماك"، إن المغرب حشد كثيرا في محاولة لوقف القرار أو على الأقل خروجه بعدد أصوات أقل، حيث قام السفراء المغاربة في دول الاتحاد الأوروبي بالاتصال شخصيًا بأعضاء البرلمان الأوروبي أو الشخصيات ذات الصلة داخل كل مجموعة سياسية، لمحاولة التخفيف من لغة النص أو حتى إقناعهم بعدم التصويت لصالحه، ولكن دون نجاح يذكر.

    قرار البرلمان الأوربي تضمن النص على أن "حرمة الحدود الوطنية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والاحترام الكامل وغير القابل للتفاوض لوحدة أراضي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي هو أمر مقدس"، محذرا من "التسامح مع تقويض السيادة الإقليمية من الدول الأعضاء".

    يشار إلى أن أزمة سياسية كانت قد نشبت بين المغرب وإسبانيا على خلفية استقبال الأخيرة زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، على أراضيها، عقب دخوله بجواز سفر جزائري، لتلقي العلاج في إحدى مستشفياتها.

    وقد اتخذت الخلافات أبعادا كثيرة، حيث تم إلغاء اجتماعات دورية بين البلدين بخصوص ملفات مشتركة، كذلك هددت المغرب بأنها لن تكون شرطيا على حدود أحد، في إشارة منها إلى عدم منعها المهاجرين غير الشرعيين إلى إسبانيا.

    انظر أيضا:

    المتحدث باسم الحكومة المغربية السابق: إسبانيا ارتكبت ثلاثة أخطاء في حق المغرب
    الخارجية المغربية: الأزمة ليست مرتبطة بحالة شخص.. إسبانيا أخلت بالثقة
    المغرب ينتقد بشدة قرار إسبانيا استقبال زعيم البوليساريو
    إسبانيا تستدعي سفيرة المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook