13:03 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الفنان المصري صبري عبد المنعم إنه أصيب بمرض السرطان 3 مرات، في مناطق مختلفة من جسده.

    وبحسب لقاء له مع الإعلامي المصري محمود سعد عبر قناة "النهار"، روى صبري ما وصفها بالمعاناة، جراء إصابته بمرض السرطان 3 مرات على فترات مختلفة وفي أماكن مختلفة من جسده.

    وأوضح أن أول مرة علم فيها بإصابته بهذا المرض، كانت عقب شعوره بآلام في ذراعه اليسرى، مما اضطره لإجراء فحوصات أكدت إصابته بالسرطان.

    وقال: "فجأة جالي وجع غريب في دراعي الشمال، وأنا كنت رياضي كنت ملاكم وقت دراستي الثانوية، روحت لدكاترة ومحدش عرف في إيه، قولت أعمل رنين طلع في ورم في العضلة"، لافتا إلى أنه تعرف على طبيب في مستشفى 57357 قام بإجراء الجراحة له، مؤكدا أن كونه رياضيا كان له أثر في نجاح هذه الجراحة.

    وعن المرة الثانية أكد أنها كانت في العام التالي مباشرة، حيث شعر بضيق في التنفس، أثبتت الفحوصات بعدها إصابته بسرطان في الرئة اليمنى، فأجرى عملية لاستئصالها.

    وحكى عبد المنعم كيف أن هذه المرة قد كبدته كل ما يملك تقريبا من أموال، إلى أن فوجيء بالفنان الراحل المنتصر بالله يخبره أن أحد أثرياء المملكة العربية السعودية سيتكفل ببقية علاجه الإشعاعي، قائلا: "وفعلا سافرت إلى المملكة واكملت علاجي هناك لمدة عام".

    وبخصوص المرة الأخيرة، يقول الممثل المصري إن الآلام عاودته مرة أخرى في صدره، وأجرى فحوصات أثبتت أنه مصاب بالسرطان في الغشاء البلوري، مؤكدا أن علاجه هذه المرة كان صعبا، واستمر فيه لمدة عامين، لافتا إلى أن جلسة العلاج الكيماوي كانت تصل إلى 18 ساعة في اليوم.

    يشار إلى أن الفنان صبري عبد المنعم الذي يبلغ من العمر 74 عاما، حيث ولد في الـ 23 من يوليو/ تموز لعام 1947، كان قد تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية، وبرز في الدراما التلفزيونية المصرية كثيرا، حيث جسد أدوارا في أعمال متميزة مثل الشهد والدموع، أبواب المدينة، رأفت الهجان، حديث الصباح والمساء، سوق العصر، أوبرا عايدة.

    انظر أيضا:

    طبيب روسي: "الدمع الدموي" يكشف عن الإصابة بالسرطان
    دراسة: تناول "عيش الغراب" يوميا يبعد كابوس عدة أمراض كالسرطان
    طبيب روسي يوضح العلاقة بين ارتعاش العين والإصابة بالسرطان
    تحذير خطير لوجود صلة بين رعشة العين والسرطان... ما هي الأعراض؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook