18:24 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    رفعت شرطة ولاية الخرطوم السودانية درجة استعدادها إلى "القصوى"، وذلك عقب انتشار أعمال نهب وسلب في العاصمة.

    وبحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا"، وجّه مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق زين العابدين عثمان برفع درجة الاستعداد لقواته إلى الدرجة القصوى

    وأمر عثمان بنشر أجهزة جمع المعلومات ميدانيا، معللا ذلك بحماية حق المواطنين من الذين يستغلون مسيراتهم السلمية في الاعتداء عليهم والقيام بأعمال سلب ونهب.

    وكانت مواقع التواصل الاجتماعي السودانية قد امتلأت بشكاوى من حالات سلب ونهب تعرض لها مواطنون، عقب الاحتجاجات بسبب قرار الحكومة تحرير سعر الوقود.

    وقريبا مما حدث في العاصمة السودانية، عانت منه ولاية القضارف، حيث أصدرت حكومتها بيانا، أمس السبت، أكدت فيه تعرض المواطنين لحالات سلب ونهب.

    يشار إلى أن احتجاجات عمت المدن السودانية منذ الأربعاء الماضي، وذلك اعتراضا على قرارات حكومية بتحرير أسعار الوقود، والتي تضاعفت بنسبة 100%.

    ودعت قوى سياسية كثيرة إلى هذه الاحتجاجات، منها تجمع المهنيين السودانيين، والذي حمّل الحكومة مسئولية حالات النهب والاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم في المنازل والطرقات.

    ونقلت وسائل إعلام سودانية عن شهود عيان أن المسيرات كانت تتعرض للقذف بالحجارة مما يدعوها للتفرق في شوارع جانبية، وبعدها يتعرض بعض أفرادها لعمليات سلب.

    انظر أيضا:

    السودان: الاتفاق القانوني والملزم بشأن سد النهضة مرتبط بمصالح مهمة ومباشرة للخرطوم
    السودان: منتدى الاستثمار في مصر فرصة لتحقيق تكامل حقيقي من أجل أفريقيا
    بعد إعلان مصر والسودان رسميا... هل فشلت مفاوضات سد النهضة؟
    حشود عسكرية متبادلة بين السودان وإثيوبيا... ماذا يحدث في "الفشقة"؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook