19:08 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت القوات الهندية وقع انفجارات في قاعدة "جامو" الجوية، مؤكدة فتح تحقيق في إمكانية استخدام طائرات مسيرة في الهجوم.

    وبحسب ما كتبته القوات الجوية الهندية، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم الأحد، فإن انفجارين قد وقعا بقاعدة، جامو الجوية، مؤكدة أن أحد الانفجارين تسبب في أضرار طفيفة في سقف مبنى في المحطة بينما انفجر الآخر في منطقة مفتوحة، واضافت "لم تلحق أي اضرار بأي معدات".

    ولفتت القوات الهندية عبر حسابها على "تويتر" إلى أن "التحقيقات جارية مع الوكالات المدنية"، في اشتباه باستخدام طائرات مسيرة في انفجار وقع بقاعدة جامو الجوية.

    وبحسب تصريحات نقلتها "رويترز"، قال مسؤولان أمنيان كبيران، اليوم الأحد، إن الهند تحقق في اشتباه باستخدام مقاتلين انفصاليين طائرات مسيرة بعد انفجارين هزا قاعدة للقوات الجوية الهندية في منطقة جامو الشمالية.

    وقال المسؤولان إن الانفجارات التي وقعت في الساعات الأولى من صباح الأحد أدت إلى إصابة شخصين وإلحاق أضرار طفيفة بمبنى، مؤكدين أنها تسببت في قلق الدوائر الأمنية؛ لأنها قد تكون المرة الأولى التي تستخدم فيها طائرات مسيرة في هجوم بالهند.

    وقال ضابط أمني كبير لـ"رويترز"، إن الاشتباه في استخدام طائرات مسيرة في الهجوم، إذا ثبتت، سيشكل تحديًا كبيرًا لقوات الأمن في المنطقة.

    وبالإشارة إلى أن أصابع الاتهام تتجه إلى انفصاليين من كشمير التي تقطنها أغلبية مسلمة، فإن المنطقة باتت بؤرة ساخنة منذ حصول الهند وباكستان على استقلالهما من الحكم البريطاني في عام 1947، حيث تطالب كلا الدولتين بالمنطقة على الرغم من سيطرة كل منهما على أجزاء منها.

    وتتهم باكستان الهند بانتهاك حقوق الإنسان في كشمير، في حين تقول الهند إن باكستان تدعم المسلحين في المنطقة التي تسيطر عليها، وقد اتهمت باكستان في السابق باستخدام طائرات مسيرة لتزويد المسلحين في كشمير بالأسلحة، وينفي البلدان هذه الاتهامات.

    انظر أيضا:

    كردستان العراق... "مكافحة الإرهاب" يكشف عن عبارات مكتوبة على طائرات مسيرة هاجمت أربيل
    الحشد الشعبي يكشف حقيقة عرض طائرات مسيرة في أحد الاستعراضات العسكرية
    التحالف يكشف عن تعرض السعودية لهجمات بأكثر من ألف صاروخ وطائرة مسيرة
    أمريكا تصدر بيانا بشأن الهجوم بالطائرات المسيرة الذي طال أربيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook